رونار على خطى بادو الزاكي..!؟


كلنا يتذكر استعدادات المنتخب الوطني المغربي وما شابها من عدم رضى  المتتبعين وخبراء التحليل الفني عن مستوى الفريق الوطني عموما ومدى جاهزيته و قدراته الوصول لمستويات متقدمة  في الكان القادم، لكن بالمقابل هناك منا من سوف تعود به الذاكرة إلى الوراء خلال كان 2004 الذي وصل فيها الفريق الوطني للمباراة النهائية وانهزم  أمام الفريق المنظم، لقد كانت الأجواء متشابهة نوعا ما في الإعداد والتحضير و اختيار العناصر المكونة للفريق الأول ولم يكن أكثر المتفائلين يظنها تصل إلى النهاية..!

واليوم وإذ نرى نفس الوضع تقريبا سوف نضع أيدينا على قلوبنا وننتظر بداية المنافسة وانطلاقة  الكان لنر إلى أي حد يمكننا المراهنة على تألق جديد والي اي حد قد يتكرر ما وقع للزاكي لرونار..!؟

 

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*