سكووب….الرميد يبتعد عن وزارة العدل و يتولى الحقيبة الوزارية الأقوى بالحكومة الجديدة


أشارت مصادر خاصة للصحيفة 24 أن الاجتماع الذي جمع يوم أمس رئيس الحكومة بعزيز أخنوس رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار ، و الذي كان خلاله بنكيران أكثر صرامة و أكثر تشبتا أمام الرجل القوي بحزب الحمامة خصوصا بعد خضوعه لشرطه القاضي بابعاد حزب الاستقلال عن التحالف الحكومي.

و من بين الأشياء التي أصر عليها بنكيران حسب نفس المصدر ، أن يتولى صديقه و رفيق دربه ووزير العدل و الحريات في الحكومة المنتهية ولايتها مصطفى الرميد وزارة الداخلية بدلا من حصاد الذي تأكد بنسبة كبيرة عدم استمراره في هذا المنصب نظير الاتهامات التي وجهت لوزارته من طرف قياديين بارزين بالبيجيدي خلال الانتخابات التشريعية الماضية بدعم حزب معروف و الترويج له ضدا في القوانين.

الرميد و المعروف بكاريزمته القوية سيكون لامحالة أمام تحدي قوي لن يقل قوة عن التحدي الذي خاضه خلال السنوات الماضية في وزارة العدل و التي استطاع خلالها تحقيق العديد من الأهداف التي سطرت من قبل.

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*