Moroccan Prime Minister, and Secretary General of the ruling Islamic Justice and Development Party (PJD), Abdelilah Benkirane speaks during a party meeting in Larache on October 1, 2016, ahead of the upcoming parliamentary election. / AFP / FADEL SENNA (Photo credit should read FADEL SENNA/AFP/Getty Images)

هذه أسماء البرلمانيين المرشحون لتولي مناصب وزارية ضمن الحكومة الجديدة


بعد الزج بحزب الاستقلال خارج اسوار الحكومة،عقب التصريحات الخطيرة التي ادلى بها الامين العام للحزب حميد شباط حول”مغربية الاراضي الموريتانية”،قام رئيس الحكومة المعين عبد الاله بن كيران بالتحالف مع حزب التجمع الوطني للاحرار صاحب(37 مقعد)،والحركة الشعبية ب(27 مقعد)بالاضافة الى التقدم والاشتراكية ب(12 مقعدا)فيما احتلت العدالة والتمنية (125 مقعدا) داخل أغلبية التشكيل الحكومي الجديد.

ومن المنتظر ظهور أسماء جديدة في المناصب الوزارية،تتولى الحقائب الوزارات للمرة الاولى في مشوارها السياسي،الى جانب اسماء برزت اسماؤها في الحكومة السابقة،ضمنها محمد بوسعيد في وزارة الاقتصاد والمالية، إلى جانب وزارة الصناعة والتجارة في يد مولاي حفيظ العلمي الوزير الحالي، بينما سيحتفظ الملياردير عزيز أخنوش رئيس الحزب على منصب وزاري، لكن لم يتبين ما إن كان فعلاً سيبقى في وزارة الفلاحة.

كما تروج داخل الحزب، احتفاظ وزير الخارجية الحالي صلاح الدين مزوار بالمنصب نفسه، على اعتبار أنه يشغل منصب رئيس لقمة “كوب 22” ويتطلب ذلك بقاءه لتفعيل مضامين قمة المناخ التي عقدت بمدينة مراكش جنوب المغرب.

وفي حال تمكّن الحزب من إدخال حليفه الحالي “الاتحاد الدستوري” ضمن التشكيلة الحكومية، فمن المرجح أن يحصل أمينه العام محمد ساجد على منصب وزير الفلاحة على اعتبار الثقة التي يوليها له عزيز أخنوش، فضلاً عن منح وزارة الشباب والرياضة للقيادي بالحزب محمد جودار الذي يشغل عضوية الاتحاد المغربي للكرة.

ولم تظهر بعدُ داخل الأحزاب الأخرى الأسماء المرشحة؛ إذ تضرب الهيئات السياسية طوقاً عليها؛ وذلك مخافة اندلاع أزمة في صفوفها من أجل الحصول على مناصب وزارية؛ إذ عادة ما يدخل أعيانها في صراعات من أجل الدفع بأقاربهم.

“هافينغتون بوست عربي”

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*