للناس الذين يستعملون “لوطورت” بني ملال ـ خريبكة كونوا على بال .. إليكم هذه المفاجأة..!!


“لوطوروت” بني ملال خريبكة تتحول إلى طريق مهجور و شبح يخيف السائقين

عندما سمع المواطن بجهة بني ملال ـ خرببكة عن مشروع وصول الطريق السيار إلى جهتهم، فرحوا كثيرا وعقدوا آمالا عليه ، باعتبارها طريق ستختصر عنهم المسافات، وستربط بين بني ملال والدار البيضاء، هذا المحور الطرقي الذي يعرف حركة كثيفة للمركبات من حافلات وشاحنات وسيارات خفيفة..

إلا أنه وللأسف يوم بعد يوم بدأ الشك يدخل لنفوس مرتادي هاته الطريق، فالطريق السيار التي كان يعول عليها أن تخفف الضغط الذي تشهده طريق بني ملال خريبكة عبر الفقيه بن صالح، أصبحت شبه فارغة وخالية ومهجورة من المركبات إلا القليل منها، أو كما عبر لنا أحد المواطنين “طريق تاتخلع وتاتصفر”، حيث أن مجموعة من العوامل دفعت السائقين إلى استعمال الطريق الوطنية العادية، وهجرة الطريق السيار التي صرفت عنها الملايير، ومن بين هذه العوامل الارتفاع الكبير لسعر التذكرة مقارنة بنفس المسافة بباقي الطرق السيار بالمغرب،وأيضا قلة محطات الاستراحة، ونشاط بعض العصابات التي تعترض سبيل السيارات عبر قذفها بالحجارة.

ولعل أهم ما يؤرق أصحاب المركبات بلوطوروت بني ملال خريبكة، ضعف خدمات سيارات النجدة، بل هناك من أصحاب حافلات نقل المسافرين من أصبح يشتكي من الارتفاع الصاروخي لنقل حافلاتهم في حالة العطب وقد يترواح السعر ما بين 2000 درهم و3000 درهم بالاستعانة بشاحنة خاصة، كما وقع أول أمس الأربعاء مع حافلة وقع بها عطب و ظل صاحبها ينتظر لأزيد من 4 ساعات لنجدته، ودخل في معاناة كبيرة جعلته يقرر كما قرر أغلب زملائه هجرة الطريق السيار بين بني ملال وخريبكة، واستعمال الطريق الرئيسية في رحلاته القادمة.

ويتساءل المتضررون الذين صرح بعضهم ل”أخبارنا” عن الجهة المخول لها مراقبة سير العمل بهذا المشروع الكبير، والذي قريبا سيصبح أطلالا في سابقة من نوعها في طرق السيار بالمغرب.

(المصدر: أخبارنا)


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*