Soldiers involved in the mutiny walk with the sous-prefet (deputy-prefect) (3R) and a clergyman (L) attempting to meet the mutineers in Bouake on January 6, 2017 at the entrance of the city. Soldiers seized control of Ivory Coast's second city Bouake on January 6, 2017 in a protest over pay, firing rocket launchers in the streets and terrifying residents, as the government called for calm. The soldiers demand payment of bonuses, salary rises and faster promotion. Bouake is the cradle of the armed rebellion that controlled Ivory Coast's north when the country was cut in two between 2002 and 2011. / AFP / SIA KAMBOU (Photo credit should read SIA KAMBOU/AFP/Getty Images)

عودة الهدوء الى شوارع ساحل العاج بعد تمرد الجنود


ذكرت مصادر صحفية،أن الاوضاع المتوثرة بالساحل العاج بدأت تعود الى مجراها الطبيعي من الهدوء والسكينة،بعد توصل الحكومة الى اتفاق سلمي مع الجنود المتمردين.

وذكر احد السكان في تصريح صحفي،ان شوارع بواكي أكبر مدينة في البلاد،عرفت استعادة الهدوء بعد توثر دام يومين قام به جنود مارقون بهدف دفع مستحقاتهم والزيادة في الاجور وتحسين اوضاعهم المعيشية.

وبدأ العصيان في الساعات الاولى من يوم الجمعة الماضي،عندما سيطر الجنود الغاضبون على بواكي وأخدوا في اطلاق النار على السكان،قبل انتقال عدوى التمرد الى العاصمة الاقتصادية ابديجان،عندما انضم الجيش الى الاحتجاج.

وقد احتجز العسكر وزير الدفاع الايفواري،آلان ريتشارد دونواهي،في مقابلة قام بها مع المتمردين في محاولة لتهدئة الازضاع.

وطالب رجال الجيش المجاهرين بغضبهم،بتسوية اوضاعهم المعشية ودفع مستحقاتهم العالقة في ذمة حكومة،وهو ماستجاب له رئيس البلاد حسن وتارا،وتعهد بالاستجابة الى مطالبهم عبر التلفزيون الرسمي،مقابل العودة الى ثكناتهم.

 

 

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*