الاجتماع الهام لحزب الأصالة و المعاصرة ينتهي بالتأكيد على أنهم لن يشكلوا البديل


عقب الاجتماع الذي عقده حزب الأصالة و المعاصرة ليلة السبت الأحد و التي دارت رحاه لمناقشة التعثر الحكومي الحالي و السبل الكفيلة للخروج من هذه الأزمة ، و بعد أن أكد الناطق الرسمي للحزب خالد أدنون في تدوينة فايسبوكية  أنهم سيكسرون حاجز الصمت و يستعدون لإصدار بلاغ هام و الذي أكد مقربون من حزب الجرار أنه ينصب للدعوة لـ”حكومة كفاءات” ،  و بعد مدة من الانتظار ، خرج بلاغ البام الذي جاء فيه “الأصالة و المعاصرة غير معني بالمشاورات الجارية لتشكيل الحكومة وأنه لن يكون بديلا”.

البلاغ و إن جاء غريبا للبعض خصوصا و أنه لم يأتي بشئ جديد ، إلا أنه و حسب بعض المقربين من البام فإنه قد تم  التراجع و في آخر لحظة و لأسباب غير معلومة عن الدعوة لحكومة كفاءات تضم خيرة الأطر و القيادات الحزبية الوطنية.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*