عبدالسلام سيكوري و حميد خوزرك يزفان بشرى لساكنة مقاطعة النخيل بمراكش

في حوار مقتضب أجرته صحيفة 24 مع نائب عمدة مراكش و المنسق الجهوي لحزب العدالة و التنمية بنفس الجهة عبدالسلام سيكوري ،أكد لنا  أن مجلس مدينة مراكش في طور دراسة كيفية التدخل لصيانة مقبرة باب الخميس بجانب واد ايسيل و حمايتها من الانجرافات التي تتبع الفيضانات التي يتسبب فيها هذا الواد.

و هكذا فقد وعد بأن التدخل سيهم أولا القيام بحملة كبيرة للنظافة قبل أن يتبعها بوضع الصفقات اللازمة لإنشاء جدار واقي للمقبرة على الواد لحمايتها من الفيضانات ، بالإضافة لوضع حراس جدد ، و تشديد المراقبة حتى تقطع مع زمن العشوائية الذي عششت فيه لسنين

و يندرج هذا التدخل في إطار الحملة التي يقودها المجلس الجماعي الذي يترأسه حزب العدالة و التنمية  لإعادة الاعتبار للمقابر المتواجدة بالمدينة.

و في سياق آخر فقد أكد لنا سيكوري أن المجلس الجماعي يدرس امكانية خلق مقابر نمودجية جديدة بجميع المقاطعات لكن العائق الوحيد الذي يواحهونه هو غياب الوعاء العقاري.

و لمعرفة المزيد من التفاصيل حول المقبرة النمودجية ، فقد أكد لنا السيد حميد خوزرك أن المجلس الجماعي بالفعل قد تحرك في هذا الجانب و يتجه نحو الحسم في المكان الذي ستشيد تشييد فيه هذه المقبرة ، و الذي قال أنه على الأرجح سيكون في منطقة قرب تامنصورت ، على مساحة تمتد لأكثر من 20 هكتار ، تتوفر فيها جميع المعايير العالية للمقابر، مع الاعتماد على مبدأ الترقيم جريا على ما معمول به بمدن كبرى.

للتذكير فقط فإن كل هذه التحركات تجري  بالتنسيق مع رئيس مقاطعة النخيل.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*