متشرد يضرم النار في جسد عشيقة لاسباب واهية


انتقم متشرد من خليلته، بطريقة بشعة، بحر الاسبوع الماضي، بمكان موحش خلف ثكنة عسكرية مجاورة لحديقة الألعاب ياسمينة بالبيضاء، بعد أن سكب عليها مادة حارقة وأضرم فيها النار، ما تسبب في وفاتها بمستعجلات ابن رشد.

وحسب مصادر «الصباح»، فإن النيران ظلت مشتعلة في جسد الضحية (22 سنة) لفترة طويلة، رغم محاولة بعض المارة ممن عاينوا الواقعة، إخمادها بطرق بدائية، والاستعانة بالماء، إلى أن حضرت عناصر الإطفاء، التي وجدت صعوبة في البداية في اختراق سياج حديدي خلف الثكنة العسكرية، لتتمكن في الأخير من إخماد النيران المشتعلة في جسد الضحية ونقلها في حالة خطرة إلى المستعجلات.

وظلت الضحية تتلقى الإسعافات بالمستعجلات لمدة ثلاث ساعات، إلا أنها فارقت الحياة متأثرة بحروقها من الدرجة الثالثة.

ووقعت الجريمة في حدود الثامنة مساء، عندما كانت الضحية تشارك خليلها (27 سنة) جلسة لاحتساء الكحول، رفقة فتاة أخرى كان يرافقها طفل، خلف سور الثكنة العسكرية المجاورة لحديقة الألعاب «ياسمينة».

وبعد أن شرعا في احتساء الكحول، تحول نقاش بينهما إلى خلاف حاد، تلاسن فيه الطرفان بشدة، فاستشاط المتهم غضبا من خليلته، فسكب عليها مادة حارقة وببرودة أعصاب، أضرم فيها النار.

وظلت الضحية تركض بين جنبات المكان والنار تلتهم جسدها، فاستنجدت صديقتها بمتشردين ومواطنين كانوا بالمكان لمساعدتها على إطفاء النار، لكن دون جدوى، في حين تابع المتهم احتراق خليلته بذهول، قبل أن يفر إلى وجهة مجهولة.

وحلت عناصر الشرطة إلى مكان الجريمة، واستمعت لإفادة صديقة الضحية، التي قدمت هوية المتهم وأوصافه وسبب الخلاف الذي انتهى بهذه الفاجعة، لتنتشر عناصر الصقور بمحيط الحديقة والأحياء المجاورة لها، وشنت حملات متواصلة، انتهت باعتقال المتهم، قرب زنقة أكادير، وتم نقله إلى مقر الشرطة القضائية لأنفا.

ولم تستبعد المصادر أن يكون سبب الخلاف بين المتهم وخليلته، شكه في نسج علاقة مع شاب آخر، بحكم أنه كان على علاقة غير شرعية معها منذ فترة طويلة واعتادا احتساء الكحول في مكان الجريمة منذ فترة طويلة، فنشبت بينهما خلافات دفعته إلى الانتقام منها بقتلها بطريقة بشعة.

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*