منظمات حقوقية تطلق صرخة استغاثة بافران


حملت الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة فرع إفران الأطلس الصغير إقليم كلميم مسؤولية تعرض المآثر التاريخية والمنشأة الفنية للتخريب بجبل تفرخست المتواجد بالمجال الترابي لجماعة وقيادة إفران الأطلس الصغير والمحاذي لواحات إفران إلى كل من المجلس الجماعي والسلطات المحلية والإقليمية والجهوية. وأضافت الشبكة في مراسلتها تحمل رقم 01/2016 أن معلمة تفرخست إرث تاريخي وثقافي وفني، ترجع الرواية الشفوية إلى تواجد السكان الأصليون، وهذه المآثر هي عبارة عن بقايا حصن وصهريج، وأسوار محيطة بها و بقايا السواقي الآتية من منطقة السوق أوفلا عابرة لمسلك للجبال الشرقية وصولا إلى صهريج تفرخست. 

resize

وتضيفت ذات المراسلة أن جشع مستغلي المقالع، وتواطؤ المجالس المنتخبة ومندوبية المياه والغابات والسلطات المحلية والإقليمية ساهموا بشكل كبير في تدمير هذه المآثر وتشويه المنظر البيئي للمنطقة. خاصة منذ التسعينيات من القرن العشرين حيث تناوب على استغلال هذا الموقع كمقلع للرخام عدة شركات، آخرها شركة لا تعير أي اهتمام لحرمة الأموات بالمقبرة المجاورة للمقلع والتي تم غمرها بالأحجار وعدم احترام الجانب البيئي والثقافي والتاريخي.11

وقالت الشبكة أن مرجع المراسلة يأتي بناء على  الاتفاقية الدولية بشأن حماية التراث العالمي الثقافي والطبيعي المنعقدة بباريس في نونبر  1972، والتي صادق عليها المغرب بتاريخ 28 أكتوبر 1975، وأصبحت سارية المفعول بتاريخ 28 يناير 1976. والاتفاقية الدولية بشأن حماية التراث الثقافي غير المادي المنعقدة باريس سنة 2003. والظهير الشريف رقم 1.80.3411 الصادر بتاريخ 25 دجنبر 19800، المتضمن للأمر بتنفيذ القانون رقم 22.80 المتعلق بالمحافظة على المباني التاريخية والمناظر والكتابات المنقوشة والتحف الفنية والعاديات، المنشور بالجريدة الرسمية عدد 3564 بتاريخ 18 فبراير198 ، الصفحة 162 ومنشور مشترك بين وزير الشؤون الثقافية ووزير الداخلية والإعلام بتاريخ 8 مارس 199333 حول المحافظة على المعالم والمواقع التاريخية، وأيضا منشور الوزير الأول رقم 73 / د بتاريخ 30 دجنبر 199222 حول تطبيق التشريع الخاص بالمحافظة على المعالم والمواقع التاريخية.

15826527_1751143794911480_5268841646001596391_n

ووجهت الشبكة نسخة من المراسلة إلى كل من وزير الداخلية ووزير الثقافة ووزير التجهيز و النقل ورئيس المجلس الوطني لحقوق الانسان ووالي جهة كلميم وادنون ورئيس المجلس الجهوي لكلميم وادنون، والمدير الجهوي لوزارة للثقافة، ورئيس المجلس الإقليمي، ورئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان طانطان كلميم، ورئيس دائرة بويزكارن، وقائد قيادة إفران الأطلس الصغير، ورئيس  وأعضاء المجلس الجماعي لجماعة إفران الأطلس الصغير.

sahifa24: إفران الأطلس الصغير


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*