الموت يغيب نجما بازرا في صفوف حسنية أكادير


انتقل الى جوار ربه لاعب حسنية أكادير  السابق للفئات الصغرى،اليوم الثلاثاء،” أيوب إحيس”بعد صراع دام سنوات مع مرض السرطان القاتل.

وكان أيوب الشاب المبتسم،البالغ من العمر 19 ربيعا يلعب ضمن التشكلية الرسمية للفريق السوسي،قبل ان يصاب بالشلل الكلي ويلزم كرسي متحرك جراء مرض السرطان الذي قضى على حياته وهو في ريعان شبابه.

ولحبه للمستديرة،كان الاعب الموهوب في صفوف غزالة سوس، يحضر لمشاهدة جميع مباراة الفريق السوسي عن كتب بكرسيه المتحرك مع ابتسامة مشرقة لا تفارق محياه. 

وترك غياب “ايوب احيس”فراغا كبيرا بين محبيه سواء من اقاربه أو أصدقاء كرة القدم بالنادي السوسي،نظرا لاخلاقه النبيلة التي يتميز بها داخل وخارج أسرة كرة المستديرة.

وتضامنا مع الفقيد في محنته في ،قام الاعبين وبعض الاعلامين في وقت سابق بارتداء قميص يحمل صورة “ايوب” في مباراة أمام نهمضة بركان بملعب “أدرار” في مدينة اكادير.

 

 

مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*