فدرالية اليسار الديموقراطي تهاجم هي الأخرى عبدالإله بنكيران


أصدرت فدرالية اليسار الديمقراطي، بلاغا حملت فيه مسؤولية الأزمة السياسية في تشكيل الحكومة لرئيس الحكومة المعين عبد الإله بنكيران، معتبرةً أنه “ساهم في إنتاج هذه الأوضاع التراجعية، وطبع مع الفساد والاستبداد، ومرر السياسات اللاشعبية واللاديمقراطية طمعا في رضا دوائر القرار”.
وأضاف بلاغ الهيئة التنفيذية للفدرالية المكونة من أحزاب الطليعة والاشتراكي الموحد والمؤتمر ألإتحادي الصادر عقب اجتماعها يوم السبت الماضي، أن بنكيران “كان في مقدمة من واجهوا حراك 20 فبراير، وواجهوا مطلب الملكية البرلمانية، ودافع بقوة عن دستور 2011، وعمل طيلة ولايته السابقة على ضرب العديد من المكتسبات الحقوقية و الاجتماعية”.
وأكد نفس بلاغ  على أن “المشاريع التي تبدو متصارعة اليوم باختلاف مرجعياتها وأهدافها، هي أوجه لعملة واحدة، عملة المحافظة ومناهضة قيم الديمقراطية والمساواة والتنوير ورفض التوزيع العادل للثروة الذي يشكل ضرورة لتحقيق العدالة الاجتماعية والحفاض على الأمن والسلم، وهي جزء من المعيقات البنيوية أمام كل محاولة للتقدم و البناء الديمقراطي الحقيقي”.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE