هكذا تمكن لاجئ صومالي من الوصول الى منصب وزير للهجرة ضمن الحكومة الكندية..تابع التفاصيل


تمكن الاجئ الصومالي أحمن حسين،من اعتلاء كرسي وزارة الهجرة وشؤون الاجئين ضمن الحكومة الكندية،لكون او مواطن صومالي يعين نائبا في البرلمان الكندي.

وجاء تعيين الوزير الجديد في منصبه بقرار من رئيس الحكومة الكندية ،جاستين ترودو،في العاصمة الكندية”اوتاوا”خلفا لوزير الهجرة السابق “جون متكلوم”،الذي تولى منصب سفيرا بجمهورية الصين الشعبية،بحسب ماذكرته صحيفة “إيل موندو” الإسبانية

ووفقا لذات الصحيفة، فقد حل أحمد حسين بالدريار الكندية بصفة لاجئ في سنة 1993 هربا من الحرب الاهلية الدائرة ببلاده حينها، وعمره آنذاك لا يتجاوز 16 ربيعا، وقد انخرط في الحياة السياسية في العام 2001، وأصبح مساعدا لزعيم المعارضة في محافطة “أونتاريو” الكندية حتى عام 2003، حيث تمت ترقيته إلى منصب مساعد خاص بعد فوز  الحزب الليبرالي في الانتخابات، وبعد ذلك بعامين، اشتغل حسين داخل شرطة الخيالة الملكية الكندية ضمن سلك الأمن القوي.

أسس اللاجئ الصومالي حديقة مركز الجالية “ريجنت” (تورونتو)، كما شغل منصب رئيس المجلس الوطني الكندي الصومالي، وبعدها عضوا في النقاش حول “الحكومة الاتحادية والأمن عبر الثقافات”، حيث التزم حسين بتقديم تجربته كمهاجر وبالإضافة إلى كونه محامي في قضايا تتعلق بالهجرة، وكفاعل وناشط كرس جزء من حياته ووقته طوال سنوات للنضال في قضايا تهم الشأن الداخلي للمهاجرين عامة والصوماليين خاصة داخل المجتمع الكندي.

ووبحسب صحيفة عربي التي أعلنت الخبر في وقت سابق، فإن الكندي ترودو نشر عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” شغل حسين المنصب، بعد نشره صورة له علق ترودو عليها: “رجاء رحبوا معي بأحمد حسين وزير الهجرة الجديد في الحكومة الكندية”.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*