فضيحة…مواطن يتعرض لعملية نصب في مبلغ فاق 60 مليون سنتيم


تعرض مواطن من مدينة الدار البيضاء للنصب من طرف افراد اسرة تمكنت من الاستيلاء على ازيد من 60 مليونا من امواله بطرق ملتوية.

وحسب تصريحات الضحية، فإن المعنيين بالامر قاموا بالنصب عليه بطرق مختلفة من ضمنها تقديم وعود له بخصوص المساعدة في تسفير ابنه للديار الفرنسية من اجل استكمال دراسته، مدعين ان لهم من المعارف من يستطيع تسهيل الامور مقابل تمكينهم من 10 ملايين سنتيم، و هو ما تم بالفعل قبل ان يكتشف انه وقع ضحية نصب من طرف افراد هذه الاسرة، الى جانب شركاء آخرين، ما حدا به بمطالبتهم باسترجاع امواله الا انه بالنظر لتعنت المعنيين بالامر و امتناعهم في ذالك فقد تقدم بشكاية لدى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء، من اجل النصب و الاحتيال وفق الوثائق التي توصلت “اليومي الصحفي” بنسخة منها.

كما تمكن المعنيون بالامر عبر رب الاسرة من الاستيلاء على مبلغ 53 مليون من من نفس الضحية، بعدما وافق هذا الاخير الدخول معهم في مشروع استثماري عرض عليه من طرفهم قبل ان يكتشف انه تعرض لعملية نصب محكمة، فقد معها المبلع الذي منحه الشريك المفترض من اجل التنسيق الواجب بغرض الشراكة المزعومة و هو ما دفعه لتقديم شكاية لوكيل الملك بهذا الخصوص.

و قد دفعت الشكايات الموجهه ضد المعنيين بالامر للاتصال بالضحية، من اجل استجدائه قصد التنازل مقابل تمكينه من المبلغ العالق بذمتهم عبر تفويت قطعة ارضية للضحية، قبل يخل المشتكى به بالتزامه و يختفي عن الانظار و يقطع كل انواع الاتصال

وقد تقدم ضحية النصب و الاحتيال بمكاتبة المعنيين بالامر عبر محاميه وإنذارهم من اجل موافاته بامواله و هدد بتسريع اجرءات الشكاية المقدمة في مواجهتهم بجميع الافعال الجرمية الثابتة في حقهم، مع الاستعداد لمواجهة كل من ثبت تورطه في هذه الافعال الجرمية، خصوصا وان التهم ثابتة على افراد عدة من الاسرة من ضمنهم احد اصهارهم، الذي حاول النصب عليه.

ويهدد الضحية بالاحتجاج امام منزل المعنيين بالامر و سلك كل الطرق القانونية من اجل استرجع امواله مستنكرا اخلال المعنيين بالامر بالتزاماتهم، رغم الجلسلت الودية التي جمعتهم للصلح والتي دامت إحداها قرابة الاسبوع في مراكش.

متابعة


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*