موريتانيا تستعين بهيئة كندية لنقل الماء الشروب ﻷراضيها


عثمان أبو مهدي

أعلنت موريتانيا عزمها إطلاق مشروع لبناء خط أنابيب للمياه العذبة ومحطات كهربائية تعمل بالطاقة الشمسية و مصانع لتحلية مياه البحر، ونقل الماء الشروب عبر بلدان الساحل الإفريقي من أجل إقامة السور الأخضر الكبير الذي أقره الاتحاد الأفريقي في العام 2005، والذي تعود فكرته الأولى إلى رئيس نيجيريا السابق أولوسيغون أوباسانجو.

ويمتد الحزام المفترض إقامته على طول أكثر من سبعة آلاف كيلومتر، وعرض 15 كيلومترا عبر إحدى عشرة دولة أفريقية من السنغال وموريتانيا في غرب القارة الأفريقية إلى جيبوتي في شرقيها، ومن المتوقع أن يشمل المشروع إعادة تشجير 15 مليون هكتار من الأراضي الصحراوية الجافة في هذه البلدان.

و جذير بالذكر ان موريتانيا كانت قد وقعت مايو الماضي مذكرة للتفاهم بهذا الخصوص مع الهئية الكندية للأنابيب العابرة لأفريقيا وهي مؤسسة غير ربحية خاضعة للقوانين الفيدرالية الكندية، ويوجد مقرها في مدينة تورونتو بكندا.

20150514_115625_882

7054944


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*