أخنوش يثير استياء مناضلي حزبه


يبدو أن القرار الذي اتخده عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار بالتنازل عن رئاسة مجلس النواب ، و عدم تقديمه لأي شخص لتولي هذا المنصب خلفا للطالبي العلمي أثار الكثير من اللغط داخل الحزب.

القرار أثار استياء العديد من مناضلي حزب الحمامة و في مقدمتهم الطالبي العلمي الذي لم يستسغ الأمر ، بالإضافة لمصطفى المنصوري، الرئيس السابق أيضا لمجلس النواب،و الذي كان ينتظر رد الاعتبار إليه بعد تهميشه في الحزب منذ انقلاب صلاح الذين مزوار عليه. 

جدير بالذكر و حسب بعض المصادر الإعلامية فإن أخنوش اتخد قراره هذا دون مناقشته مع أعضاء المكتب التنفيدي.

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*