الملك يقرر مواجهة خصوم الوحدة الترابية للمغرب وجها لوجه


عزم الملك محمد السادس،التصدي بكل الوسائل الممكنة، لحل النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية،والذي طال أمده ودقت الساعة العزم لأن يصل إلى نهايته عن طريق إحقاق الحق ونسف أطروحة الانفصال الوهمية التي وجدت في غياب المغرب لسنوات عن الساحة الإفريقية ودعم أعداء المملكة فرصة سانحة لتضليل المنتظم الدولي.

ومن أجل قطع الطرق الإفريقية أمام المرتزقة ورعاتهم، قرر الملك محمد السادس حضور فعاليات قمة الاتحاد الإفريقي القادمة بصفة شخصية، ةوفق ما نشرته “أخبارنا”، وهو الاجتماع الذي سيشهد عودة المغرب إلى مكانه الطبيعي في المنظمة التي كان من أوائل مؤسسيها.

هذا ومن المنتظر أن يواجه جلالته وجها لوجه كل الذين حاولوا إفشال الانفتاح المغربي غير المسبوق على العمق الإفريقي ، وذلك خلال القمة التاريخية التي ستحتضنها العاصمة الإثيوبية أديس أبابا في 30 و 31 من يناير الجاري


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*