استمرار إضراب عمال باهية بلاستيك بمراكش قد يؤدي إلى إضراب عن الطعام


أمام تعنت رب العمل وتجاهل السلطات لا زال عمال شركة باهية بلاستيك مستمرون في إضرابهم المفتوح عن العمل، والذي دام لأسابيع، بسبب ما يصفونه بالحرمان والإقصاء من الحقوق المخولة لهم بمقتضى مدونة الشغل.

واستمرار العمال في شكلهم الاحتجاجي يأتي ردا على الطرد التعسفي بحق الكاتب العام بالاتحاد العام الديمقراطي للشغالين ، وعدم الاستجابة لملفهم المطلبي بالإضافة إلى ما يصفونه بانعدام الجو الملائم للاشتغال، ورغم جميع المحاولات لرأب الصدع، والتي قوبلت بحسب العمال بإصرار المشغل على عدم إرجاع الأجراء وتطبيق قانون الشغل.

وحسب مصادر من العمال بالشركة المضربين، فإن صاحب الشركة مصمم على طرد كل من له علاقة بالتنظيم النقابي، الذي يرفض وجوده في الشركة، وكان آخرهم ثلاثة عمال طردو الأسبوع الماضي.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*