رينالد:”لا استطيع فهم مطالب الشعب المغربي”


ذكر مدرب المنتخب الوطني المغربي،الفرنسي هرفي رونار،أنه لا يستطيع فهم المطالب العالية للشعب المغربي خلال المونديال الافريقي،نظرا لعدد السنوات الاخفاق التي مرت بها الكرة المغربية،منذ نهاية تونس 2004.

وقال رونار الخبير في تدريب المنتخبات الافريقية،خلال ندوة صحفية أقامها بقاعة الندوات وسط ملعب اويام،الذي سيجري فيه المنتخب الاسود أول لقاء امام نظيره الكونكولي مساء اليوم الاثنين على السابعة مساءا،أنه “عندما يتعلق الأمر بمنتخب كبير في القارة يتأهل بشكل إعتيادي لدور النصف كغانا وساحل العاج قد نتفهم المطالب العالية لجماهيره، لكن لا أستطيع فهم المطالب العالية لهذا الشعب (المغربي) بالنظر لعدد السنوات دون تحقيق إنجاز”.

واعتبر المدرب صاحب 44 عاما،أن المواجهة الاولى أمام جمهورية الكونكو الديمقراطية ستكون قوية وصعبة للغاية،لاسما بعد لعنة الاصابات التي لحقت مجموعة من الاعبين،من بين هؤلاء اسامة بوفال لاعب ساوتهامبتون الانجليزي،ونور الدين امرابط،ويونس بلهدة نجم ليل الفرنسي

وفي تصريح غريب قال “رونار” إن العقلية المغربية تفضل الفوز في المباريات ،قبل أن يستطر بالقول إنه في حالة الهزيمة في المباراة الأولى ستفيد المنتخب للإستعداد أكثر في باقي المباريات.

ولم تكن الاستعدادات كافية تحسبا للمواجهة القارية،حيث جرى منتخب الاسود لقاءات ودية محسوبة على رؤوس الاصابع مع منتخبات جد ضعيفة في المستوى والاداء،مثل المنتخب الكندي والفلندي.

ويعول الجمهور المغربي على خبرة المدرب هيرفي رونار في القارة السمراء،على أمل تحقيق فرحة التتويج،التي غابت عن المنتخب الوطني منذ سنة 1976 باثيوبا.

ويعد أخر انجاج حققه  الاسود في تونس،عقب بلوغه النهاية،وخسارته أمام البلد المضيف نتيجتة 1-2.

نور الدين النايم


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*