غيوم سداسية الشكل تكشف لغز مثلث برمودا الغامض


-زكريا الناسك-

ظل مثلث برمودا اللغز الغامض،ومكان الحوادث الغريبة سجلت اختفاء العديد من السفن و الطائرات دون معرفة مصير المركبات المختفية منذ سنة 1950 حين اعلنت مجلة “أسوشيتد برس” عن أول حالة اختفاء جوية في المنطقة.

وقاد اصرار العلماء لحل اللغز العامض الى كشف سر مثلث برمودا،حيث اعلن متخصصون ان غيوما سداسية الشكل تتسبب في اختفاء السفن و المركبات الجوية.

وأضاف الباحثون لمجلة  “ساينس ألرت”أن هذه الغيوم تخلق رياحا تصل سرعتها الى 106 كيلومتر في الساعة،تسمى “بالقنابل الهوائية” تغطي المنطقة بأكملها و بالتالي تؤدي الى اغراق السفن والطائرات.

وزاد العلماء  ان “القنابل الهوائية”تخلق أمواجا عتية يصل ارتفاعها الى 13 مترا،فيصعب بذلك على السفن النجاة منها شرها.كما يمكن لهذه القنابل احداث انفجارات كبيرة يمكنها تحطيم الطائرات عبر الجو.

وجدير بالذكر أن منطقة مثلث بيرمودا تقع على حدود فلوريدا وجزيرة بيرمودا وجزيرة بورتوريكو بالولايات المتحدة الامريكية،اطلق عليها اسم “مثلث الشيطان” وجزيرة الموت،بسبب حوادث الاختفاء المتعددة التي عرفتها المنطقة.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*