ساكنة القصور بالمدينة القديمة تستنكر عدم تجاوب المجلس الجماعي بمراكش


على الرغم من أن مدينة مراكش أصبحت تصنف من أرقى و افضل المدن المميزة عالميا و التي تجدب زوار من شتى أنحاء البقاع ،و على الرغم من التطور الإقتصادي الذي شهدته منذ مدة ، إلا أنه و للأسف الشديد فلم يستطع عدد من مناطقها مواكبة هذا التغير و نخص هنا بالذكر حي القصور بالمدينة القديمة الذي لازال يبتعد عن سير النهضة المشهودة بعاصمة النخيل.

فيكفي لأي زائر مار من أزقة و أسوار هذا الحي حتى يلمس بنفسه مدى الحيف و الإقصاء و التهميش  الذي تتعرض له المنطقة و التي تعتبر الممر الرئيسي لعدد من مآثر المدينة التاريخية ، على الرغم من النداءات المتكررة التي وجهتها الساكنة للمسؤولين حتى يأخدوا بعين الاعتبار النسيان الذي طالهم و يقوموا بالتفاتة  تضفى جمالية على المكان حتى يكون عند حسن ظن  زوار عاصمة السياحة المغربية.

و حسب ساكنة المنطقة فقد وجب على المجلس الجماعي لمدينة مراكش إعادة النظر في بنية حي القصور ، خصوصا و أن جلالة الملك قد قام مؤخرا بإعطاء انطلاقة العديد من المشاريع التنموية التي تهدف بالأساس إعطاء صبغة جمالية و تنموية على بعض مناطق المدينة العتيقة ، فلما لايعجل المسؤولون عن المدينة بمبادرات تساعد في جعل المكان مواكبا للتطور الكبير الذي تشهده مدينة السبعة رجال.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE