المنتخب المغربي للمحليين يصلح ما أفسده المحترفين بانتصاره على الرأس الاخضر


على غرار خسارة المنتخب الوطني المغربي للكبار في مباراته الرسمية امام الكونغو في منافسات كأس افريقيا للامم،حقق منتخب المحليين لكرة القدم فوزا كبير على حساب منتخب الرأس الاخضر برباعية نظيفة،في مباراة ودية اجريت على الملعب البلدي بالقنيطرة.

وعرف اللقاء هجوما مكثفا على مرمى الزوار من بداية اللقاء،وتمكن لاعب الدفاع الحسني الجديدي،الذي غيبته الاصابة عن الميادين لفترة طويلة،من تسجيل هدفين،فيما تكلف من بتسجيل الهدفين الاخرين كل من، عبد الغني معاوية ،لاعب الاتحاد طنجة،وعمر النمساوي،لاعب نهضى بركان.

ويخوض المنتخب الوطني للمحليين تداريب جد مكثفة ولقاءات ودية في الاونة الاخيرة استعدادا لتصفيات كأس افريقيا للامم للمحليين،وذاق المنتخب المحليين طعم الهزيمة بهدفين دون رد أمام مالي،قبل الفوز على بوركينا فاسو بملعب مراكش الكبير،بهدف وحيد.

وظهر المحليين بصورة جيدة في اللقاء أداءا ونتيجة مكنت العناصر الوطنية من دك شباك الرأس الاخضر بأربعة اهداف دون مقابل.وبهذا الفوز الساحق أصلح المحليين ما أفسده الكبار،وأعادوا بريق الامل الى الكرة القدم المغربية،بعدما شوه صورتها منتخب الكبار في المنافسات القارية علما أن جلهم من المحترفين.

نور الدين النايم


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*