خمسون قتيلا على الاقل في غارة جوية بالخطأ في نجيريا


تسبب غارة جوية بالخطا،تابعة للجيش النيجيري في مقتل خمسون شخصا على الاقل،من ضمنهم عاملين في الصليب الاحمر في شمال شرق نجيريا.

وكان الهجوم يستهدف جماعة بوكو حرام،المتمركزة شمال ولاية برونو،قبل أن يطلق دوي قصف جوي أصاب عاملون انسانيون يوزعون غذاء على نازحين اجبروا على الفرار من العنف.

وقال شهود عيان وكالة فرنسي”طائرة عسكرية قصفت عن طريق الخطأ بلدة ران بدلا من بلدة كالا ” المجاورة.

واضاف انه “في الاسابيع الاخيرة نقلت بوكو حرام قاعدتها من غابة سامبيسا الى كالا ويبدو ان الطائرة العسكرية خلطت بين ران وكالا”.

وقال ابيزو ان “25 شخصا على الاقل قتلوا واصيب كثيرون اخرون بجروح”.

لكن آخر حصيلة لمنظمة اطباء بلا حدود قالت ان فرقها في المكان احصت 52 قتيلا و120 جريحا.

وقالت منظمة اطباء بلا حدود ان فرقها “تحاول تقديم الاسعافات الاولية العاجلة” للجرحى وطلبت من السلطات “ان تتخذ كافة الاجراءات الممكنة” لتسهيل اجلاء الجرحى.

من جهته قال الميجر جنرال لوكي ايرابور في مؤتمر صحافي عقده في مايدوغوري عاصمة ولاية بورنو “تلقينا معلومات تفيد بوجود تجمعات للارهابيين من بوكو حرام في مكان ما من منطقة كالا بالجي”.

واضاف “حصلنا على الاحداثيات وامرت الطيران بالتدخل. وحصل القصف الا انه تبين ان سكانا مدنيين اصيبوا”.

ولم يكن هذا المسؤول العسكري قادرا على تقديم حصيلة بالضحايا مكتفيا بالقول ان مدنيين قتلوا وجرحوا.

وكالات


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE