صادم بالصور…فضيحة الانعاش الوطني الدائم بباشوية حطان اقليم خريبكة تجر مسؤولين كبار في الملف…تابع التفاصيل


مازالت تعيش باشوية مدينة حطان اقليم خريبكة،حالة من الفوضى والفساد المالي،يستفيذ منه موظفون أشباح بالانعاش الدائم ،يتلقون رواتب شهرية بدون موجب حق ومن غير الالتحاق الى مقر عملهم بهدف اسكات مطالب اجتماعية تعود قضيتها الى سنة 2011 أيام الربيع العربي.

وذكرت مصادر موثوقة،ان موظف وزارة الداخلية الذي كان على رأس باشوية حطان القروية فتح باب الانعاش الدائم سنة 2011،دون الالتحاق بالعمل لاسكات مطالب اجتماعية تطالب بها ساكنة المنطقة،ومازال يستفيذ منه بعد الاشخاص الى حدود الساعة،بعد انتقاله من الباشوية المذكورة،مشيرة ان الباشا خصص مبالع شهرية للاشخاص المعنيين لا يتوفرون على ادنى مؤهلات ثقافية،في المقابل هناك طلبة حاملين شواهد عليا،مازالوا يتخبطون في براثن البطالة.

وأضافت المصادر، أن حناجر ساكنة المنطقة صدحت في الافق من اجل رفع الظلم وازالة المهزلة و تقسيم الوظائف بالتساوي على الشباب العاطل،دون تمييز او عنصرية باعتبار أبناء المنطقة سواسية امام القانون،و الكفاءة تكون المعيار الرئيسي لتسلم العمل بالانعاش ،الذي تصرف رواتبه من الانعاش الوطني الدائم،بملبغ 1650 درهم للفرد الواحد.

وبحسب ذات المصادر فإن الاشخاص المستفذين من الانعاش الدائم يقدر عددهم ثمانية أشخاص،كانوا تحت رحمة الباشا محمد النوايتي،المنتقل الى قرية الخميس الزمامرة اقليم مدينة الجديدة،مقابل ترويج اخبار مغلوطة عن منطقة حطان التي تعاني الفقر والتهيش والهشاشة.

ويتكلف بصرف الرواتب كما تظهر الصور في الاسفل،الموظف بالمندوبية السامية للانعاش الوطني المسمى محمد بنعيش.،حيث ارتفع عدد الموظفين الاشباح من ثمانية الى عشرة موظفين.

وتوصلت الصحفية 24، بحجج وبراهين، عبارة عن صور تؤكد حجم الفساد الذي ينخر المنطقة تحت قيادة الباشا السابق بالمنطقة الشبه معزولة.

وجدير بالذكر أن ساكنة المنطقة،قدموا ملتمسا يعبرون عن رغبتهم الجامحة في زيارة الملك محمد السادس نصره الله الى المنطقة،لتشريفها وإعادة الاعتبار لساكنتها من ظلم الظالمين وطغيان المسؤولين.

 

unnamed (3)

unnamed (2)

unnamed (1)

 

 

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE