مباراة تونس تكشف حالة العشوائية التي أضحى يعيشها المنتخب الجزائري


كشفت هزيمة يوم أمس و التي تعرض لها منتخب الجزائر لكرة القدم أمام نظيره التونسي بكأس إفريقيا للأمم ، حالة من التخبط و العشوائية أضحت تخيم على الجو العام لمحاربي الصحراء و التي ساهمت في النتائج السلبية و الإقصاء الذي أصبح على الأبواب.

تقارير إعلامية جزائرية أكدت أن عبدالمجيد بوقرة اللاعب الدولي السابق و العضو الحالي بالطاقم التقني للخضر فرض على المدرب جورج ليكنس إدخال بونجاح مكان غزال مما جعلهما في حالة سجال كادت أن تتطور إلى مايحمد عقباه، أضف إلى ذلك العراك الذي نشب بين السليماني كادامورو خلال إحدى الحصص التدريبية التي سبقت لقاء تونس .

  نفس المصادر أكدت أن تقرير رفع لرئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم محمد روراوة يأكد أن اللاعبين يرفضون طريقة ليكنس، و هم نفس اللاعبين الذين أطاحوا بالمدرب السابق ميلوفان رايفاتش لنفس الأسباب ، مما يوحي أن أجواء المنتخب الجزائري أضحى يتحكم فيها من هو أقوى من المدرب و أقوى من رئيس الاتحاد.

رحيل جورج ليكنس من تدريب الجزائر أصبح مسألة وقت ليس إلا كما أن الجو العالم للمنتخب أصبح لايطاق و هو الأمر الذي أشار إليه مدربهم السابق كريستيان غوركيف بعد تقديمه لاستقالته في وقت سابق.

 

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*