المغرب يقترب من وضع قدمه على عتبه الاتحاد الافريقي


استطاع المغرب الحصول على توقيع 39 بلدا من البلدان الافريقي،في إطار طلب المملكة المغربية العودة الى الاتحاد الافريقي، التي تضم 57 بلدا،وذلك بعيد انعقاد الدورة 28 لقمة الاتحاد خلال اواخر شهر يناير الجاري بالعاصمة الاثيبوية أديس أبابا.

 وظل المغرب يتدارس طريقة الوصول الى حظيرة الاتحاد الافريقي،بفضل مجهودات ،الملك محمد السادس الجبارة،بواسطة ربط علاقات ديبلوماسية وشراكة مع عدد من دول القارة السمراء،تضم بلدانا لم يسبق للعاهل المغربي زيارتها منذ توليه عرش اسلافه.
تنقلات ملك المغرب،الشخصية المحنكة في السياسة الخارجية،مكنت من ربط علاقات قوية مع بلدان افريقية،كانت تعارض انضمام المغرب الى ركب منظمة القارة السمراء.
 
وتجاوز المغرب غداة حصوله على موافقة 39 دولة افريقية،عقبة ثلثي الاعضاء،أي 37 دولة،ومن مجموع الدول الافريقية 53.
وسيتم تدارس طلب المغرب في القمة 28 للاتحاد الافريقي،التي ستنعقد يوم 30 31 يناير من شهر يناير الجاري بالعاصمة الاثيوبية أديس أبابا بحسب ما ذكرت وسائل اعلامية.

مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*