هل يعلم والي جهة مراكش أن المجزرة البلدية لاتتوفر على اعتماد المصالح البيطرية


لازالت روائح الفضائح تنبعت من المجزرة الجماعية بمراكش ، خصوصا بعد حادث البقرة المتعفنة و كذلك تسريبات الصور التي تبين الحالة الكارثية لهذا المرفق و الذي ينبأبكارثة صحية إن لم تتدخل الجهات المسؤولة على وجه العجل.

و في هذا الإطار فقد علمت صحيفة 24 من مصادر متطابقة أن هذه المجزرة لاتتوفر على اعتماد من المصالح البيطرية التابعة لوزارة الفلاحة نظرا لأنه لاتتوفر فيه شروط السلامة و معايير الصحة و السلامة ، فكيف يعقل أن يتم السكوت عن هذه الوضعية خصوصا أن هذه المجزرة تزود الأسواق الكبرى و الفنادق المصنفة و الغير مصنفة بالمدينة ناهيك عن بيوت المراكشيين ، فهل يم صمت الوالي عن هذه الوضعية التي حتما ستخلف مالايحمد عقباه.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*