حركة “فيمين” تعلن إيقاف نشاطها


 

صرحت الناشطة يانا جدانوفا، بأن حركة “فيمين” في أوكرانيا لم تعد فعالة، جاء ذلك أثناء مقابلة مع مجلة “اباستروف”، في عددها الذي نشر يوم الإثنين 23 يناير

وأضافت “كل شيء انتهى، كالسفن في البحر. المجموعة الفعالة التي كانت، لم تعد موجودة”، لكن نشاطات الحركة في البلدان الأخرى لا تزال فعالة.

وأشارت الناشطة أيضا بأن الحركة بدأت تنهار مع 2015، عندما ظهر قادة “قاموا بتنصيب أنفسهم”.

 

وأضافت “انتهت حركتنا كما والمنظمات النسائية الأخرى: الكل يتشاجر”.

وفي ديسمبر قامت الشرطة الأمريكية في نيويورك بالقبض على مؤسسة حركة “فيمين” في كندا، كسينيا جيرنيشوفا، بتهمة الدعارة مقابل 300 دولار أمريكي، كما صرحت بذلك شرطة مدينة مانهاتن وباعتراف خطي من كسينيا.

حركة “فيمين”: حركة نسائية غير مسجلة رسميا، معروفة بأفعالها الاستفزازية، أغلب مؤسسيها نساء مهاجرات من أوكرانيا.

وتقوم هذه الحركة باستخدام أجساد نساء عاريات في التظاهر والاحتجاج والمشاركة في الأنشطة الاجتماعية المتنوعة.

وتعمل هذه الحركة منذ 2008، حيث كان أول مشاركة لها في كييف، عاصمة أوكرانيا في 2012، وبعد ذلك امتد نشاط الحركة إلى عدد من الدول الأوروبية.

ومؤسسي هذه الحركة، آنا غوتسول، ألكساندرا شيفشينكو، ونينا شيفشينكو.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE