بطل من رحم المعاناة… يحلم بوسام ملكي


يعد البطل رشيد باحمو من أفضل ممارسي رياضة الفولكونطاكت بمنطقة مولاي رشيد بالدار البيضاء، لما يمتاز به من لياقة بدنية محترمة.

ويعاني الشاب الحائز على عدة بطولات محلية ووطنية من الحيف ولا مبالاة الجهات المسؤولة عن هذا القطاع الرياضي.

رشيد باحمو ذو التاسع والعشرين ربيعا، يمكن تصنيفه من ذوي الاحتياجات الخاصة، وما يحز في نفس معارفه أنه يجري مواجهاته الرياضية مع أبطال ذوو بنية جسدية قوية ما يعرضه أحيانا للضرب المبرح نظرا لقصر قامته.

ورغم الإمكانيات المادية المحدودة يؤدي باحمو مصاريف التنقل للمشاركة في مباريات خارج مدينة الدار البيضاء من ماله الخاص، علما أنه يعيش البطالة والفقر.

وحقق البطل القصير القامة ذو اللون الأسمر إنجازات قد يستعصى تحقيقها على أشخاص ببنية جسدية سليمة، محرزا بذالك مداليات فضية على الصعيد الوطنية.

وانتزع باحمو لقب وصيف بطل في رياضة الفولكونطاكت للثلاثة مرات على الصعيد الوطني.

وفي تصريح خص به باحمو “الصحيفة 24” قال: “أنا مدمن على رياضة الفولكونطاكت، ولا أستطيع التخلي عنها”، مشيرا أن حلمه الوحيد هو “أن يصبح بطلا دوليا، ويحرز مدالية ذهبية ويوشح بوسام ملكي”.

نور الدين النايم

بطل

شهادة 1

بطل2


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

تعليق واحد

  1. رشيد بحامو صديقي العزيز هو فعلا موهبة رياضية نادرة في المغرب، حقيقة رغم المعانات المادية فاهوا مولوع باللعبه واتمنى إنصاف هاد البطل
    امين بطل رياضي سابق بالمغرب حاليا محترف

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*