ادريس جطو يشيد بإصلاحات ابن كيران لأنظمة التقاعد


خلال عرضه لتقرير أعده المجلس الأعلى حول الصندوق المغربي للتقاعد، اليوم الاثنين 23 يناير الجاري أمام ثلاث لجان برلمانية بمجلس المستشارين ولجنة تقصي الحقائق التي شكلها المجلس بخصوص ملف التقاعد، أشار جطو إلى أنه كان ينبغي أن يُباشر هذا الإصلاح سنة 2007، حيث “كنا سنربح 9 سنوات من الإصلاح و لما كان الوضع كما هو عليه اليوم”

واعتبر الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات أن هدا الإصلاح مكن من زيادة ديمومة النظام لـ 6 سنوت أخرى، مما سيمكن من نقص ديون الصندوق المغربي للتقاعد بحوالي 57 في المائة في أفق 2050، وهو ما اعتبره المتحدث “قفزة نوعية للنظام”.
جطو أكد أيضا في كلمته، على أن الإصلاح المقياسي لأنظمة المعاشات المدنية يبقى إجراء غير كاف، داعيا إلى ضرورة تحديد سقف للنظام للانتقال إلى نظام القطبين، واحد عمومي والآخر خاص.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*