موريتانيا توجه رسالة صريحة للمغرب بالسماح لعصابة البوليساريو بنشر مقاتليها على الشاطئ المقابل لمنطقة الكركرات


في اشارة خطيرة من نوعها توحي بتواطئ موريتانيا مع جبهة البوليساريو الوهمية ضد المغرب،قامت الدولة الموريتانية بتسهيلات للانفصاليين بنشر مقاتليها على الشاطئ المقابل لمنطقة الكركات المغربية.

وبث الانفاصليين صورا على مواقع الكترونية مقربة من الجبهة المزعومة،تظهر اثنين من المقاتلين يحملان السلاح في اشارة للتأهب لقرع طبول الحرب على المغرب،قبالة منطقة الكراكرات.

وقالت الجبهة الوهمية إن كتيبة من مسلحيها وصلت الى المحيط الاطلسي،لتكون أول وحدة عسكرية تتمركز على الشاطئ منذ الهدنة الموقعة بين المغرب وجبهة  البوليساريو الوهيمة سنة 1991،رغم تواجد القوات المغربية بالمنطقة.

ونقلت مصادر موريتانية أن السلطات الموريطانية مهدت الطريق امام عدد من المقاتلين الانفصاليين للوصول الى الضفة الشاطئية المقابلة لمنطقة الكركرات،واضافت ذات المصادر أن عناصر مسلحة تابعة لعصابة للبوساريو الوهمية تقوم بتدريبات عسكرية في منطقة تابعة لموريتانيا.
وتعتبر هذه التسهلات التي قدمتها موريطانيا للمسلحين الانفصاليين رسالة صريحة موجهة الى المغرب.
زكرياء الناسك


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*