الخارجية الصينية تدعو أمريكا الى طاولة الحوار لفض الخلاف بين البلدين


ارتأت الخارجية الصينية على لسان وزيرها وانع بي،رتق جراح الخلافات القائمة بين الصين الشعبية والولايات المتحدة الامريكية،باللجوء الى الحوار البناء في سبيل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين،واحترام المبادئ الاساسية.

وفجر الرئيس الامريكي الجديد الخلاف بين البلدين،في تصريح أدلى به قبل توليه القيادة امريكة،حيث قال ان “الصين واحدة”في اشارة الى ان الاخيرة لها سيادة على تايوان التي تتمتع بحكم ذاتي.

والواقع ان الصين تتعبر تايوان اقليم منفصل ومن الممكن اخضاعه الى سيطرتها إذا دعت الضرورة الى ذلك،في المقابل لم تبدي تايوان أي ردت فعل في هذا الشأن.

وقال وانغ في تصريحات نشرت على موقع الوزارة الإلكتروني يوم أمس الثلاثاء: “نريد إقامة حوار مع الحكومة الأمريكية الجديدة على أساس الالتزام الثابت بمبدأ صين واحدة واحترام المصالح الأساسية لبعضنا البعض”.

وأضاف أن الصين ترغب في “تعزيز الثقة المتبادلة وتركيز التعاون وإدارة النزاعات والسيطرة عليها وتشجيع التنمية السليمة للعلاقات الصينية الأمريكية لتحقيق مكاسب أكبر للشعبين”

وبعد تصريح الوزير الصيني،تنتظر بكين رد الولايات المتحدة الامركية على قرار طلب الجلوس الى مائدة،لتعزيز العلاقات الثنائية بين بكين وواشنطن.

وكالات


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*