وزارة الصحة ترد على مستشفى مولاي يوسف بالرباط بعد فرضه لمبلغ 1500 درهم على مرضى السل


أكدت وزارة الصحة، يومه الأربعاء 25 يناير، أن البرنامج الوطني لمحاربة داء السل يرتكز على مبدأ الولوج المجاني لخدمات التشخيص والعلاج لجميع المرضى المصابين بهذا الداء في جميع المؤسسات التابعة لها. 

وأوضح بلاغ للوزارة، على إثر نشر بعض المنابر الصحفية لخبر يتعلق بأداء الأجرة عن خدمات التكفل الطبي بداء السل، أن المرضى المصابين بداء السل بمختلف أشكاله، والذين لا يستفيدون من نظام للتغطية عن المرض، يتلقون خدمات التشخيص والعلاج والتتبع بالمجان في جميع المستشفيات والمصالح الصحية التابعة لوزارة الصحة، كما ينص على ذلك قرار وزير الصحة رقم 05-2284 الصادر في نونبر 2005 ، بتحديد قائمة الأمراض المعفاة من أداء الأجرة عن الخدمات والأعمال التي تقدمها المستشفيات والمصالح التابعة لوزارة الصحة. 

جدير بالذكر أن الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة كانت قد عبرت عن عميق امتعاضها من فرض إدارة مستشفى مولاي يوسف بالرباط لمبلغ 1500 درهم كتسبيق لكل مريض بالسل يرغب بالعلاج ، الشئ الذي حدى بالوزارة الوصية لإصدار هذا البيان الذي كان بمتابة رد على إدارة المستشفى و ضمانا لحق المواطنين في العلاج المجاني.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*