سكان دوار السراغنة بمراكش يطالبون من وزير الصحة توفير أطر صحية لمستوصف المنطقة


على الرغم من مرور سنتين على بناء و تجهيز مستوصف عمومي داخل دوار سراغنة بمقاطعة كيليز ، إلا أن خدماته ظلت  مجمدة دون أن يبادر المسؤولون عن القطاع الصحي في الجهة بالتحرك.

و حسب الشكايات التي استرسل المواطنون في إرسالها ، فإن المشكل يكمن في غياب إرادة حقيقية لدى من هو مكلف بقطاع الصحة بمراكش الذي يتعلل دائما بعدم توفر الأطر الصحية و دائما ما يرجع السبب لوزارة الصحة التي لم توفر الطاقات اللازمة على ارغم من استكمال بناء و تجهيز المستوصف الذي استبشر سكان المنطقة به خيرا.

و عليه فإن سكان دوار السراغنة وجهوا نداءهم لوالي الجهة و وزير الصحة للتدخل لتشغيل هذا المستوصف الموجود في حالة عطالة ، الشئ من شأنه أن يفك العزلة الصحية التي عانوا منها لسنين ، و في حالة استمرار الوضع على ماهو عليه فقد هددوا بتنظيم وقفة احتجاجية أمام المديرية الجهوية للصحة بمراكش.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*