ابتكار حقنة هرمونية لعلاج العجز الجنسي للنساء والرجال


 

اكتشف باحثون بريطانيون هرمونًا يسمى “كيسببتين kisspeptin”، يعمل على زيادة مستوى النشاط في مناطق بالدماغ تنشط عادة مع الشهوة الجنسية والحب الرومانسي، ويعتبر علاجًا فعالاً للاضطرابات النفسية الجنسية.

وأكد الباحثون أن القلق والإجهاد وعوامل نفسية أخرى، قد تكون سببًا في العجز الجنسي، وأن الاضطراب النفسي الجنسي، هو حالة يواجه بسببها الشخص صعوبات تصبح لها آثار جنسية أو شعور بالإشباع الجنسي نتيجة لمشاكل نفسية، ويواجه الرجال المصابون بهذه الحالة أيضًا مشاكل في الانتصاب أو في استمراره، بينما النساء المصابات قد لا يصلن للنشوة الجنسية، أو يشعرن بألم أثناء الجماع.

توصّل الباحثون في دراستهم، إلى أن حقنة من الهرمون الجديد يمكنها علاج أعراض حالة الاضطراب النفسي الجنسي، حيث تشير نتائج الدراسة إلى إلى أن هذا الهرمون، يعزز الدوائر السلوكية في الدماغ المرتبطة بالجنس والحب الرومانسي، وهو اكتشاف قد يؤدي إلى وجود علاجات جديدة للاضطراب النفسي الجنسي.

وبحسبولاحظ العلماء الذين قاموا بالتجربة، برئاسة البروفيسور “والجيت ديلو”، في قسم الطب بكلية امبريال كوليدج في لندن، أن الرجال الذين تم حقنهم بالهرمون، لوحظ لديهم انخفاض في المزاج السلبي، وفقًا لموقع medicalnewstoday

 

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE