جمهوريتي إفريقيا الوسطى و الرأس الأخضر يأكدان اليوم دعمهما لعودة المغرب للاتحاد الافريقي


عبرت جمهورية إفريقيا الوسطى،يومه  الخميس 26 يناير بأديس ابابا، عن دعمها لعودة المغرب إلى الاتحاد الافريقي. 

وقال وزير إفريقيا الوسطى للشؤون الخارجية والتكامل الافريقي ومواطني إفريقيا الوسطى بالخارج، شارل أرميل دوبان، في تصريح للصحافة على هامش الدورة العادية ال 30 للمجلس التنفيذي للاتحاد الافريقي التي تنعقد بإتيوبيا تحضيرا لقمة رؤساء وحكومات الدول (30 و31 يناير)، إن “المغرب مرحب به داخل المنظمة الافريقية”. 

من جهة أخرى، ذكر الوزير بعلاقات الصداقة والتعاون المتينة التي تجمع بين المغرب وبلاده، مضيفا أن “جمهورية إفريقيا الوسطى تبقى صديقة كبيرة للمملكة المغربية”.  

و في نفس السياق ، فقد جددت جمهورية الرأس الاخضر، كذلك ، التأكيد على دعمها لعودة المغرب الى الاتحاد الافريقي.  وقال السيد لوي فليبي تافاريس، وزير الشؤون الخارجية والجاليات بجمهورية الرأس الاخضر، في تصريح للصحافة على هامش الدورة العادية ال 30 للمجلس التنفيذي للاتحاد الافريقي التي تنعقد بإتيوبيا تحضيرا لقمة رؤساء وحكومات الدول (30 و31 يناير)، إن “الرأس الاخضر دعمت وتدعم على الدوام عودة المغرب الى الأسرة الافريقية”. 

وحسب الوزير، فإن عودة المغرب الى الاتحاد الافريقي تبقى في صلب المناقشات خلال قمة بأديس ابابا.

و.م.ع


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*