إذاعة امريكية تخبر مستمعيها التخلي عن بث أغاني مادونا لهذه الاسباب


 

“لا تعطي مواعظ بشأن ترامب”.. هذه هي الرسالة التي وجهتها محطة راديو “محطة HITS 105” لفنانة البوب مادونا.

ونشرت المحطة الإذاعية الخاصة بمقاطعة تكساركانا على صفحتها بموقع فيسبوك منشوراً تخبر فيه مستمعيها بأنّها ستتخلى عن أغاني بطلة فيلم Material Girls، إلى أجل غير مسمّى؛ بسبب تعليقاتها التي وجدتها المحطة “بعيدة عن كونها مغنية بوب”.


ونشر تيري طوماس، المُدير العام للمحطة، بياناً يشرح فيه السبب وراء إزالة مقاطع مادونا من فقرة أغاني الستينات والسبعينات والثمانينات التي تخصص لها الإذاعة 50 دقيقة دون إعلانات.

وقال طوماس: “إن حظر كل أغاني مادونا في محطة HITS 105 لا يعد مسألة سياسية، وإنما مسألة وطنية”.

وتابع في البيان ذاته: “نحن فقط نشعر بأنه من الخطأ أن نشغّل أغاني مادونا وندفع ثمن حقوق الملكية بينما تُظهر الفنانة آراءً غير أميركية. لو أن كل المحطّات التي تذيع أغاني مادونا اقتدت بنا، فإن هذا سيرسل رسالة اقتصادية قوية لها”.

 وركز طوماس، في تبريره، على السب الذي ألقته مادونا في خطابها خلال مسيرة النساء بواشنطن العاصمة، يوم السبت 21 يناير/كانون الثاني الجاري، بالتزامن مع تنصيب دونالد ترامب رئيساً للبيت الأبيض.

وكانت الجملة التي أثارت الكثير من اللغط في خطاب مادونا، هي قولها: “نعم، أنا غاضبة. نعم، أنا مستاءة. نعم، لقد فكّرت كثيراً جدياً في تفجير البيت الأبيض”.

فيما كتبت مادونا على إنستغرام، موضّحة تصريحها: “أنا لست شخصاً عنيفاً، ولا أشجّع على العنف، ومن المهم أن يسمع الناس خطابي ويفهموه كليّة، بدلاً من الاستماع إلى عبارة واحدة اجتُزئت من السياق. الطريقة الوحيدة لتغيير الأشياء إلى الأفضل هي الحب”.

وكالات


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*