مثير…حارسة سجن وضعت نفسها في ورطة بعدما ساعدت حبيبها على الهروب من السجن


لم تكن تعلم حارسة السجن السويسرية،أنغيلا ماغديتش،أن حبها الاعمى للسجين محمد كيكو،سيكون سببا في ادانتها بالسجن سنة وثلاثة أشهر،غداة مساعدة حبيبها على الهروب من وراء قضبان سجن سويسرا.

وبحسب صحيفة “Sued Deutsche” الألمانية،ذكرت ان انغيلا اعترفت امام هيئة المحكمة،بمساهمتها في هروب سجين متهم باعتداءات جنسية،كانت تحبه حبا جما،وفتحت له أبواب السجن،في 9 من فبراير 2016.وتمكنا من الهروب سويا الى خارج البلاد.

وبررت المتهمة موقفها أمام هيئة الحكم، بأن الحب كان الدافع الرئيسي لتهريب حبيبها من وراء القضبان،غير ان لجنة القضاء لم تقتنع بالمبرر واعتبرته واهيا،حيث أصدرت المحكمة في حقها 15 شهرا تحت المراقبة.

ويعتبر كيكو  لاجئ سوري صدر في حقه حكم بالسجن بتهمة الاعتداء الجنسي، وبعد أن فتحت له أنغيلا باب السجن تمكن الحبيبان من الفرار خارج البلاد إلى إيطاليا.

وفي نهاية شهر مارس، أي بعد ستة أسابيع من الحادثة، ألقت الشرطة الإيطالية القبض على كيكو وأنغيلا وسلمتهما للسلطات السويسرية.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE