الجمعة , أغسطس 23 2019

فريق عمل مشروع “نحن نقرر”يحط الرحال بجمهورية تونس لتبادل التجارب وتقوية قدراته

صحيفة 24 / ياسين الحاجي

في إطار أنشطة مشروع “نحن نقرر” ، الذي يتم تنفيذه من طرف جمعية البدائل للتربية والتنمية الإجتماعية، حل فريق العمل بجمهورية تونس لزيارة مجموعة من جمعيات المجتمع المدني والفاعلين المدنيين قصد تعزيز قدرات الفريق، والتعرف عن قرب على التجارب الرائدة والمشاريع النموذجية التي تتميز بها المنظمات التونسية. ومن ضمن هذه المنظمات التي إرتكز عليها فريق العمل باعتبارها رائدة في المجال، “منظمة الشباب ينتخب” التي يرأسها الناشط المدني فارس بن الترزي و “معهد فرحات حشاد للبحوث والديمقراطية” التي يترأسها الناشط المدني محمد أمين كوكي المتواجدين بمنطقة المروج، و”مركز الديمقراطية والمواطنة والتنمية” للمسؤول مروان عابدي المتواجد بسيد الرزيك بن عروس. وقد تمت دعوة فريق العمل لحضور لقاء الإستشارة الجهوية حول تطوير الإطار القانوني المنظم للجمعيات بتونس.
وفي تصريحٍ خص به “صحيفة 24” ذكر رئيس الجمعية حاملة المشروع إبراهيم البلبال، أن تنظيم الدورات التكوينية لتعزيز القدرات وتبادل التجارب والخبرات كانت معمقة وتخصصت في تقييم السياسات العمومية، الحوكمة وآليات الديمقراطية التشاركية، التواصل والمناصرة والتخطيط الإستراتيجي والقيادة الإجتماعية.
وكما أشار سفيان السعودي مدير المشروع بأن هده التداريب وتقوية القدرات الداخلية للجمعية ضرورية لنجاح أي عمل، ولا سيما مشروعنا هذا الذي يهدف إلى تعزيز قدرات المجتمع المدني المستهدف في مجالات تقييم السياسات العمومية والتواصل والتنمية المحلية والمواطنة.
وتجدر الإشارة الى أن الجمعية تنفد المشروع المذكور أعلاه بشراكة مع المؤسسة الأوروبية لدعم الديمقراطية وسيستمر لمدة سنة كاملة ويشمل كل من مدينة تيفلت، الخميسات، الرماني، والماس، وخنيفرة، حيث تقوم بتدريب 50 شاب وشابة على مهارات كتابة الأوراق السياسية والترافع.
وتطبيقا لمبدأ المناصفة ومقاربة النوع الذي تلتزم به الجمعية في كل أنشطتها، فقد انتذبت الجمعية السيدتين زينب.غ و سناء.ط لهذه الزيارة كذلك بصفتهما منخرطتين ناشطتين قدمتا للجمعية مجموعة من الخدمات الجليلة وتتوفر فيهما الشروط المطلوبة.

loading...

شاهد أيضاً

عمالة الخميسات تخلد الذكرى الـ66 لثورة الملك و الشعب

صحيفة 24 / ياسين الحاجي احتضنت، القاعة الكبرى لعمالة إقليم الخميسات، يومه الثلاثاء 20 غشت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *