مديرية الامن توضح حقيقة غياب رجال الامن بدائرة أمنية في الجديدة

تفاعلت مديرية العامة الامن الوطني مساء يوم الاحد بشكل جدي،مع شريط فيديو سجله أحد الاشخاص بمدينةالجديدة،ونشره على مواقع التواصل الاجتماعي يحتج من خلاله على مصالح الامن أمام دائرة أمنية،ويحكي عن غياب الامن في همة بإحدى المواسم السنوي ضواحي الجديدة،مبرزا كونه حب بمقر الشرطة لوضع شكاية ضد عصابة تهجت على بيتة واعتدت على والديه،لتفاجأ حسب قوله من غياب رجال الامن في مهمة.

في هذا الاطار فتحت المديرية العامة للامن الوطني تحقيقا في الموضوع وأكدت في بيان حقيقة توصلت به “آشكاين”، إن الأمر يتعلق بواقعة سوء جوار تطورت إلى تبادل العنف بين عائلة المعني بالأمر، الذي يظهر في المقطع السالف الذكر، وبعض من أفراد عائلة تقطن بجوارهم، توصلت مصالح الأمن بشكاية حولها بتاريخ 9 غشت الجارية، وباشرت بشأنها كافة الإجراءات المسطرية الضرورية.

وقد تبيّن من خلال البحث أنه في اللحظة ذاتها التي كان المعني بالأمر يسجل مقطع الفيديو سالف الذكر، كانت عناصر الشرطة، وفي مقدمتهم رئيس الدائرة، داخل مقر الدائرة بصدد تحصيل شكاية والدته وشقيقته باعتبارهما طرفا في هذه القضية.

وفور توصلها بإشعار حول هذه الواقعة، كانت عناصر الشرطة القضائية مدعومة بفرق الدراجين قد عملت على إجراء مجموعة من الأبحاث والتحريات الميدانية قصد تحديد هوية كافة المتورطين في هذه الواقعة.

أما بخصوص ادعاء تواجد جميع عناصر الأمن في مهمة بأحد المواسم المحلية، فالمديرية العامة للأمن الوطني تنفي، بشكل قاطع، مشاركة عناصرها في هذا العمل النظامي، الذي يدخل ضمن مناطق نفوذ الدرك الملكي.

وفي الختام جددت المديرية تكذيب الادعاءات الواردة في هذا المقطع، مؤكدة في المقابل أنها عالجت الشكايات المتبادلة بين أفراد أسرة المعني بالأمر وباقي جيرانهم بالفعالية الضرورية، ووفق الضوابط المهنية والقانونية السليمة.

loading...

شاهد أيضاً

خبر غير سار للمغاربة…اقتطاعات جديدة في أجور الموظفين مع حلول سنة 2019

صحيفة24/زكرياء الناسك من المنتظر أن يتخلى الموظفون المغاربة بشكل إجباري عن نصيب من راتبهم الشهري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *