الإثنين , مايو 20 2019

هبة جواد _ و على جرح غيمة .. هناك !

أحلام مدني _ صحيفة 24

و كعادتها المعتادة لا زالت صحيفة الإبداع تعمل على تشجيع المواهب الصاعدة في شتى المجالات , حيث لا تقتصر على المغاربة فقط بل تشمل الوطن العربي المغربي المغاربي كافة

هذا المقال سيكون خاصا برائعة من روائع الأدب اللبناني ’ الأديبة : هبة جواد 

هبة نفسها التي عرفت بعشقها للكتابة و إشتهرت بجماليتها و سلاستها و بالرغم من صغره سنها

و هي التي تطمح لأن تحقق الحلم و تصبح رائدة من رواد الأدب العربي

إليكم ما تخطه الأنامل —————————————————

و على جرح غيمة .. هناك .. بَثَّ رذاذ الصمت قنبلة تأوه قاتل ..

لينفجر فجأة على رُكام سَحَر .. موشحة وجناته بسنابلَ من دموع ..

متموّجا بأزقة عاطفة تُحتضر .. و لون من بقايا شغف يستحال ،

أمسى رمادا باهت .. خلود مكفهر لعتمة أبدية .. كوحش في الظلام يختبئ ، يشيح بطرف عينيه نحو نجمتي السوداء .. ليفترس آخر قطرة أمل من سراب الأماني العتيق ..

ترتجف روحي من وسواس فقدانه .. فيا  مخاض الهوى من رحيله المدمر .. شهقة ممزوجة ببحة الحنين .. يتلاشى فيها كبرياء السنين .. و يبقى بعدها .. صدى ربوع الحب الدفين ..

قد طرت نحو سطح غيمة .. لاغفو بين أعماقها ..
و لأصرخ بجوف الليالي .. بدمعي الجاري ..
و ادنو من تلك الأسرار .. لأحتضن غصن غيمة ..
و أضمد جرحي .. ببقايا سحاب وجداني ..


 

loading...

شاهد أيضاً

كسرت قلبها / حسناء أبازيد

صحيفة 24 / أحلام مدني  نبذة مختصرة عن المبدعة : حسناء أبازيد ، من مدينة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *