الثلاثاء , مايو 21 2019

أمزازي يجلس إلى طاولة الحوار مع النقابات الثلاث و يبشر الاساتذة بتسوية أوضاعهم

صحيفة24/زكرياء الناسك

خلص لقاء مطول قطع أشواطا كبيرة بين وزارة التربية الوطنية والتكوين  المهني والتعليم والبحث والعلمي،والنقابات الثلاث الاكثر تمثيلية للتعليم بالوصول الى حل نهائي يرضي الطرفين ويخدم مصالح فئة معينة  من الاساتذة بشروط محددة.

وفي هذا الاطار، أكدت وزارة امزازي أن اللقاء الذي جمعها أمس الاثنين، بالنقابات التعليمية، النقابة الوطنية للتعليم (ك. د. ش)، الجامعة الوطنية لموظفي التعليم، الجامعة الحرة للتعليم، النقابة الوطنية للتعليم (ف. د .ش) الجامعة الوطنية للتعليم (ا.م.ش) والجامعة الوطنية للتعليم، كلل بالنجاح، بحيث تمت تسوية مجموعة من الملفات العالقة.

وتابعت الوزارة الوصية، أنها قامت بتسوية وضعية أساتذة التعليم الثانوي الإعدادي الذين سبق لهم أن كانوا معلمين والمحالين على التقـاعد قبل فاتح يناير 2011 ، ويتعلّق الأمر بأساتذة التعليم الثانوي الإعدادي الذين سبق لهم أن كانوا معلمين، والذين أحيلوا على المعاش ما بين 2006 و2010 دون الاستفادة من مقتضيات المادة 115 مكررة ثلاث مرات من المرسوم 2.11.622 )25/11/2011) في شأن منح المعنيين بالأمر أقدمية اعتبارية للترقي إلى الدرجة الأولى.

كما عملت الوزارة على تتميم المادة 115 مكررة ثلاث مرات قصد منْح المعنيين بالأمر أقدمية اعتبارية تحتسب لأجل الترقي إلى الدرجة الأولى، وترقية المعنيين بالأمر برسم سنوات 2006، 2007، 2008، 2009، 2010 و2011 بالاختيار من الدرجة الثانية إلى الدرجة الأولى، ابتداء من اليوم السابق لتاريخ إحالتهم على التقاعد، وكذا ترقية الحاصلين على شهادات جامعية من دول أجنبية الذين اجتازوا بنجاح المباريات المهنية برسم سنتي 2014 و2015 .

وأفادت الوزارة الوصية على القطاع، أنه تمت تسوية وضعية هؤلاء الموظفين شريطة أن يكون تاريخ الحصول على الشهادة المعنية سابق لتاريخ اجتياز المباراة المهنية.

وأضافت وزارة أمزازي، أنه تمت ترقية الأطر الحاصلة على شهادة مهندس دولة بعد النجاح في المباريات المهنية برسم سنتي 2014 و2015، ويتعلق الأمر بأطر هيئة التدريس الحاصلين على دبلوم مهندس دولة، الذين اجتازوا بنجاح المباريات المهنية لولوج إطار أستاذ التعليم الثانوي التأهيلي برسم سنتي 2014 و2015؛ و الذين لم يكن بمقدورهم، من قبل، الولوج إلى  الإطار المذكور، بالنظر لكون  ديبلوم مهندس دولة  لم يكن ضمن قائمة الشهادات التي يتأتى بها التوظيف في إطار أساتذة التعليم الثانوي التأهيلي.

وتم إحداث إطار متصرف تربوي يفتح في وجه خريجي سلك تكوين أطر الإدارة التربوية، ويتعلق الأمر بأطر الإدارة التربوية خريجي المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين برسم سنوات 2015، 2016، 2017، و2018، المرتّبين على الأقل في الدرجة الثانية الحاصلين على شهادة الإجازة على الأقل والذين اجتازوا بنجاح مباراة ولوج مسلك تكوين أطر الإدارة التربوية، والذين كانوا يحتفظون بإطارهم الأصلي رغم مزاولتهم لمهام الإدارة التربوية.

وعبرت الوزارة عن استعدادها وإرادتها لإيجاد تسوية لها، وذلك وفق ما خلصت إليه لجنة التحكيم العليا المنصوص عليها في المذكرة الوزارية رقم  103 x 17 بتاريخ 4 أكتوبر 2017،  والتي اقترحت الحلول التالية، وضعية الأطر المرتبة في الدرجة 3 (السلم 9).

وأشارت الوزارة في الاخير الى أن  اللجنة العليا تسريع وتيرة ترقية المعنيين بالأمر وذلك بترقية المتوفرين على شرط الأقدمية ( من 10 سنوات إلى 13 سنة) عن طريق الاختيار على قسطين متساويين ابتداء من 2019.01.01 و 2020.01.01 ؛ وترقية الباقي بعد التوفر على شرط 10 سنوات عن طريق الاختيار ابتداء من السنة الثانية لتقييدهم في جدول الترقي على أساس طي هذا الملف في حدود سنة 2023 بدلا من سنة 2026 .

جدير بالذكر، أن العلاقة بين النقابات الثلاث ووزارة التربية الوطنية وصلت الى حد الاختناق، قبل  عقد لقاء يوم أمس الاثنين والاتفاق على تسوية بعض الملفات العالقة.

loading...

شاهد أيضاً

ملك هولندا يفاجئ أبناء الريف ويتناول معهم إفطار جماعي

صحيفة24 فاجأ الملك الهولندي ويليام ألكسندر، المغاربة المسلمين بزيارته الى مركز في حي “ترانسفال” متعدد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *