الأربعاء , مايو 22 2019

العثماني يعقد اجتماعا طارئا بثلاث وزراء لحل نظام التعاقد

صحيفة24/زكرياء الناسك
عقب الاحداث التي تلت مسيرة الاساتذة المتعاقدون يوم20 فبراير الماضي، استخدمت فيها القوات العمومية القمع،عزم رئيس الحكومة سعد الدين العثماني على عقد اجتماع استثنائي بين ثلاث وزارء لتدارس ملف التعاقد الذي أخرج المدرسين إلى الشارع للاحتجاج.
 
وتلقى الاساتذة المتعاقدون مواجهات أمنية عنيفة خلفت إصابة 30 أستاذا وأستاذة،بعد تلقيها معلومات وصفها المنسق الجهوي لجهة الدار البيضاء سطات للتنسيقة الوطنية للاستاذة الذين فرض عليهم التعاقد ربيع الكرعي، بأنها مغلوطة وتمويهية تقول أن المتعاقدون عزموا على اقتحام القصر الملكي بالرباط.
 
وذكر موقع “رأي اليوم”، أن اجتماع العثماني بوزيره في التعليم سعيد أمزازي،ووزير الاقتصاد والمالية،والوزير المنتدب لدى الحكومة المكلف بإصلاح الادارة والوظيفة العمومية،يأتي بعد مسيرة 20 فبراير مباشرة لايجاد حل نهائي لملف التعاقد.
 
وكان الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي، خلف جدلا عندما رد على منتقدي التدخل العنيف في حق المتظاهرين، بأن “بأن المسيرة لم تتخذ إطارها القانوني ووجب على السلطات التدخل”.

وفي رد على تصريحات الخلفي، أكد ربيع الكرعي أن المسيرة كانت في مسارها القانوني المخطط له،ولكن مغالطات وصلت إلى رجال الامن لافساد المسيرة الاحتجاجية.

 

ويواصل الاساتذة المتعاقدون الخروج إلى الشارع والمطالبة باسقاط نظام التعاقد مؤكدين على تشبتهم بالادماج في الوظيفة العمومية،رغم اقتراح الوزارة الوصحية حل الترسيم مع الاكاديميات الجهوية.

loading...

شاهد أيضاً

غضبة ملكية على مشاريع تنموية طالها الاهمال من مسؤولين بالدار البيضاء

صحيفة24/زكرياء الناسك عبر الملك محمد السادس عن جام غضبه خلال زيارته الاخيرة إلى مدينة الدار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *