الأربعاء , مايو 22 2019

توجس البوليزايو من مظاهرات الشعب الجزائري ضد تشرح بوتفليقية لولاية خامسة

صحيفة24/متابعة

يسود الصمت المطبق بتندوف بعد وصول نار الانتفاضة إلى أقرب نقطة في المخيمات.

و زرعت احتجاجات الشارع الجزائري الرعب في قيادة جبهة “بوليساريو”، مع انتشار كثيف للمخبرين الذين يتجسسون على متابعة سكان المخيمات للانفجار الشعبي الجزائري في وجه حكام قصر المرادية بالجزائر تورد “الأحداث المغربية”.

و صدرت تعليمات صارمة لعناصر “بوليساريو” في العاصمة الجزائرية بتجنب المظاهرات والاختباء من عدسات الكاميرات والهواتف، حيث بات السيناريو الأكثر رعبا لجبهة “بوليساريو” هو تهاوي النظام أمام ضغط الشارع، خصوصا بعد تصدر شعارات التنديد بنهب ثروات الجزائر وإنفاقها على الغير.

وتعني هذه الشعارات، قيادة جبهة “بوليساريو” التي ارتبط اسمها بأسماء مسؤولين جزائريين في تحقيقات مكتب المفوضية الأوروبية حول نهب المساعدات الإنسانية.

انشغال النظام الجزائري بمصيره في وجه الاحتجاجات والمسيرات غير المسبوقة التي تدعو لتغييره قلل من التركيز على جبهات متعددة تحدث فيها الجزائر ضجيجا لفائدة “بوليساريو” قبل كل موعد، وهو ما غاب في الاستعدادات الجارية لعقد الجولة الثانية من مائدة جنيف.

loading...

شاهد أيضاً

غضبة ملكية على مشاريع تنموية طالها الاهمال من مسؤولين بالدار البيضاء

صحيفة24/زكرياء الناسك عبر الملك محمد السادس عن جام غضبه خلال زيارته الاخيرة إلى مدينة الدار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *