الأربعاء , مايو 22 2019

ساكنة اكادير تعول على جدية وصرامة والي امن اكادير لإحداث حركة تغييرات تجدد الدماء الراكدة.

ش.ع / مكتب اكادير
 تترقب ساكنة اكادير منذ اسابيع ومعها مهتمون بالشأن الأمني أن يباشر السيد والي امن اكادير تغييرات على رأس عدة مصالح منها دوائر أمنية ومفوضيات، وذلك بعد ما قارب الخمسة اشهر من تعيينه بالنيابة على رأس الأمن الولائي خلفا للوالي زويتر الذي تم اعفاءه واحالته على التقاعد من طرف الادارة المركزية.  
 ويعد المراقب العام سعيد مبروك من الأطر الأمنية الجادة المشهود لها بالمهنية والصرامة التي تعول عليها كثيرا ساكنة المنطقة من أجل إعادة السياسة الامنية بالجهة لسكتها الصحيحة ،بعد تجربة سنوات كان آخرها تقلده لمنصب رئيس المنطقة الأمنية لتارودانت بعد ان عمل كعميد مركزي بإدارة الأمن الاقليمي لسطات وتقلده عدة مهام على مستوى الدوائر الأمنية التابعة  لمدينة الدار البيضاء.

ولعل كل ذلك كفيل بأن يساعد على اختيار الرجل المناسب في المكان المناسب لتجديد دماء منها راكدة لسنوات ،واختيار عناصر كفأة نزيهة ،لتلافي السقوط في شباك ما يعرف ب«الأخطاء المهنية» التي ارتكبها البعض بنفوذ ولاية امن اكادير،انتهت اغلبها مؤخرا بعقوبات جرَت رياحها بما لم تشتهيه أهواء أصحاب النياشين الخفيفة والثقيلة.

loading...

شاهد أيضاً

الإحتجاجات تعود إلى شوارع الخميسات في رمضان

صحيفة 24 / ياسين الحاجي نظّم، عدد من سكان تجزئة أوسكار بمدينة الخميسات، يومه الإثنين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *