الأربعاء , مايو 22 2019

الخميسات| دعم رياضة الصم و البكم في إطار المبادرة

صحيفة 24 / ياسين الحاجي

تعتبر، المبادرة الوطنية للتنمية البشرية منتوجا مغربيا صرفا، أحدثت أساليب جديدة في مجال تدبير الشأن العمومي، حيث جعلت من الإنسان محور الأولويات الوطنية و جوهر الرهانات الديموقرطية والتنموية. وذلك عبر تبني منهج تنظيمي خاص قوامه الاندماج والمشاركة.
و على مستوى إقليم الخميسات يشكل هذا المشروع المجتمعي نموذجا رائدا مبني على مقاربة لاممركزة وسياسة ترابية هادفة. وضمن هذا المسار التداولي والتشاركي، يحتل المجتمع المدني أيضا مكانة هامة من خلال اندماج فعلي للمجتمع المدني في مختلف مراحل تنفيذ المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.
و يهدف، البرنامج الأفقي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية إلى دعم الأنشطة ذات الوقع القوي في مجال التنمية البشرية على مستوى جميع الجماعات القروية والحضرية غير المستهدفة، من خلال دعم أنشطة التنشيط الاجتماعي والثقافي والرياضي.
و في هذا الصدد أشرفت يومه الخميس 14 مارس 2019 لجنة مختلطة بدار الشباب عشرين غشت بمدينة الخميسات على عملية معاينة الشطر الأول من مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية الخاص بمشروع اقتناء تجهيزات رياضية في إطار اتفاقية الشراكة المبرمة بين اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية و المندوبية الإقليمية للشباب و الرياضة و نادي الاتحاد الزموري الخميسات للصم و البكم برسم البرنامج الأفقي لسنة 2018.
و تمت، معاينة صرف الشطر الأول بحضور ممثل عن السلطة المحلية و ممثل قسم العمل الاجتماعي و ممثل مندوبية الشباب و الرياضة و ذلك في إطار التتبع والتقييم و الذي يعتبر نظاما يمكن من ضبط مدى تطابق النتائج المحققة مع الأهداف المسطرة، وقياس أثر المشاريع المنجزة على الفئات المستفيدة، بهدف تحسين الأداء والوصول إلى نتائج ملموسة.
و بلغت، التكلفة الإجمالية للمشروع الذي سيستفيذ منه 48 مستفيد حوالي 75000.00 درهم، حيث ساهمت المبادرة بغلاف مالي قدره 60000.00 درهم، و بلغت مساهمة حامل المشروع ب 15000.00 درهم، حيث يدخل هذا المشروع في اطار دعم أنشطة التنشيط الاجتماعي والثقافي والرياضي، و دعم الأنشطة ذات الوقع القوي في مجال التنمية البشرية على مستوى جميع المناطق.

loading...

شاهد أيضاً

الإحتجاجات تعود إلى شوارع الخميسات في رمضان

صحيفة 24 / ياسين الحاجي نظّم، عدد من سكان تجزئة أوسكار بمدينة الخميسات، يومه الإثنين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *