الأربعاء , مايو 22 2019

مغربي ناج بأعجوبة من حادث إطلاق النار بنيوزيلاندا يحكي تفاصيل القصة

صحيفة24

يحكي موسى بوراي، الذي كان شاهد عيان على إحدى عمليات إطلاق النار المميتة التي استهدفت مسجدين، اليوم الجمعة 15 مارس، خلال صلاة الجمعة في مدينة كريستشيرتش، جنوب نيوزيلندا، قصة الهجوم الإرهابي الذي تعرض له مسلمو هذه المدينة.

وقال طالب الدكتوراه المغربي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء، “عندما وصلت إلى مسجد النور، وبينما كنت أحاول ركن سيارتي، سمعت عدة طلقات نارية ورأيت حشدًا من الناس يركضون في كل مكان.”

وواصل بوراي، الذي كان لا يزال في حالة صدمة، قائلا “لقد تركت زوجتي للتو أمام المسجد لإيجاد مكان في موقف السيارات، وقد اختبأت لأكثر من ساعة في مبنى بالقرب من المسجد”.

وأكد الطالب الشاب، الذي يعيش في كريستشيرتش منذ شتنبر 2017 “كان الصراخ يملأ المكان، لقد كان الأمر بمثابة كابوس”.

وأضاف بوراي “بعد فترة، بدأت الشرطة تصل” ، مشيرا إلى أنها انتشرت في محيط المسجد لإلقاء القبض على المسلح الذي عرفته السلطات بمتطرف أسترالي.

وكان مصدر ديبلوماسي كشف أنه لا يوجد ضحايا مغاربة ضمن الحادث المأساوي الذي شهدته نيوزيلاندا صباح اليوم الجمعة، والذي خلف 49 قتيلا وعددا من الجرحى.

وأعلنت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن في وقت لاحق أن منفذ الهجوم “إرهابي متطرف يميني وعنيف”، ووصفت الهجوم بأنه عمل إرهابي، معلنة في الوقت ذاته رفع درجة التهديد الأمني من منخفض إلى عال.

وقالت جاسيندا أرديرن: “من الواضح أنه لا يمكن وصف ذلك إلا بهجوم إرهابي” وأضافت أنه “تم التخطيط بشكل جيد بحسب معلوماتنا” للعمليتين، مشيرة إلى “العثور على عبوتين ناسفتين مثبتتين على سيارتين مشبوهتين وتفكيكهما”.

يشار إلى أنه قُتل 49 شخصا وأصيب 12 آخرون بجروح خطيرة في إطلاق نار استهدف مسجدين خلال صلاة الجمعة في مدينة كرايست تشيرش، بجنوب نيوزيلندا، بحسب ما أفادت السلطات.

loading...

شاهد أيضاً

بسبب مقطع مصور عن محرقة الهولوكوست..الجزيرة تتخد إجراءات إدارية تأديبية بحق اثنين من صحافييها .

صحيفة24 أعلنت الجزيرة، اليوم، أنها اتخذت إجراءات إدارية تأديبية بحق اثنين من صحافييها أنتجا مقطعاً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *