الثلاثاء , أبريل 23 2019

النقابات الاكثر تمثيلية للتعليم تدين العنف والقمع في حق الاساتذة بمسيرة الرباط

صحيفة24/زكرياء الناسك

أدانت النقابات التعليمية الخمس الاكثر تمثيلية قمع و ترهيب القوات العمومية للاساتذة المتعاقدين في مسيرتهم الاحتجاجية يومي السبت والاحد الاخيرين،والتي خلفت إصابة متفاوتة الخطورة في صفوف نساء ورجال التعليم.

ووصفت النقابات الخمس في بلاغ مشترك،أن اعتماد الحكومة على المقاربة الامنية القمعية بالتدخلات الوحشية لقمع الاحجتاجات السلمية بمثابة التضييق على الحريات النقابية،مبرزة أن الاحتقان غير المسبوق الذي يعيشه قطاع التعليم ينذر بأوخم العواقب.

وأشادت بالنجاح الكبير للمسيرات والاعتصامات من طرف المحتجين من الاساتذة،والتي انطلقت يوم السبت 23 مارس واستمرت إلى صبحية اليوم الموالي بشوارع العاصمة الرباط.

وعن القمع والعنف في حق الاساتذة تدينه النقابات الخمس بشدة،بعد إصابة المحتجين برضوض وصفت بعضها بالخطيرة ناجمة عن التدخلات العنيفة باستعمال خراطيم المياه والعصي المؤدية إلى تكسير عظام رجال التعليم ذكورا وإناثا.

 كما أشادت أيضا بصمود واستماتة الأستاذات والأساتذة دفاعا عن حقهم في الادماج واستمرار الوظيفة التعليمية موحدة في التعليم العمومي،في المقابل  اعتبرت  أن لامبالاة وتعنت الحكومة لا مبرر لهما ومشددة على الااستجابة الفورية لمطلب “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد” المتجسد في إدماجهم بالنظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية لنزع فتيل الاحتقان الذي يهدد السنة الدراسية الحالية وعودة الاساتذة إلى حجرات الدرس والتدريس لصالح بنات وأبناء الشعب.

يشار إلى أن احزاب سياسية ديمقراطية وهيئات حقوقية من المجمتع المدني ساندت الاساتذة المتعاقدون في مسيراتها الاحتجاجية للدفاع عن الوظيفةو التعليم العمومين،وهو ما سجلته النقابات الخمس كخطوة من النجاح الكبير لاسقاط مخطط التعاقد والقانون الاطار الذي يسعى لضرب ماتبقى من مجانية التعليم بحسب ووثيقة النقابات الخمس.

 

loading...

شاهد أيضاً

المتعاقدون يعودون إلى الشارع للاحتجاج ويرفعون شعارات قوية في وجه الحكومة

صحيفة24/زكرياء الناسك عاد الاساتدة المتعاقدون إلى الاحتجاج بشوارع العاصمة الرباط على نظام التوظيف الاكاديمي الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *