الأربعاء , أبريل 24 2019

“غريفيث” يأسف لسقوط مدنيين في صنعاء ويطالب بوضع حد لمعاناة المدنيين

اليمن/يعقوب الشرعبي

عبر المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، يوم الثلاثاء، عن أسفه لسقوط ضحايا مدنيين غالبيتهم من طالبات المدارس صغار السن في انفجار منطقة سعوان بصنعاء، مطالباً الأطراف اليمنية بوضع حد لمعاناة المدنيين.

وفي بيان نشر على الموقع الإلكتروني للبعثة في اليمن، قدم “غريفيث التعازي للمتضرّرين من هذه الخسارة المأساوية في الأرواح، ولكل المدنيين اليمنيين في أرجاء البلاد الذين لايزالون يعانون من آثار الصراع القائم”.

وطالب جميع الأطراف ببذل كلّ جهد ممكن لوضع حد لمعاناة المدنيين، وإتاحة الفرصة لأبناء اليمن وشبابه للعيش في سلام وأمان، وأوضح أنّ الحلّ السياسي الشامل وحده هو الذي سينهي دورة العنف والتدمير تلك.

وأضاف أنّ إزهاق الأرواح بهذا الشكل يبين فداحة قسوة الصراع على فئات المجتمع اليمني، ومدى تضرر البنية التحتية والخدمات الأساسية.

وفي وقت سابق اليوم غادر غريفيث العاصمة صنعاء، بعد لقاء زعيم جماعة الحوثي في محاولة إنقاذ اتفاق ستوكهولم الخاص بالحديدة وبملف المعتقلين والأسرى.

إلى ذلك أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف”، اليوم الثلاثاء، ارتفاع ضحايا انفجار وقع قبل يومين بالعاصمة صنعاء، إلى 14 قتيلا، جميعهم من الأطفال.

وقالت المنظمة في بيان لها إن “انفجارا في صنعاء هذا الأسبوع، أدى إلى مقتل 14 طفلاً وإصابة 16 آخرين بجراح خطيرة، مع احتمال ارتفاع العدد الفعلي للقتلى والجرحى من الأطفال”.

وأضاف البيان أن معظم الأطفال المصابين بجراح خطيرة، والموجودين حالياً في مستشفيات صنعاء، فيما لم يحدد البيان الجهة المسؤولة عن الانفجار.

ووفق البيان، فإن معظم هؤلاء الأطفال دون سن التاسعة، مشيرا أن طفلة فارقت الحياة صباح الاثنين، متأثرة بجراحها.

وشددت المنظمة في بيانها على أن “قتل الأطفال وتشويههم يشكل انتهاكا خطيرا لحقوق الطفل”. مشيرة إلى أن 400 طفل قتلوا وأصيبوا بجراح خطيرة باليمن منذ بداية العام 2019.

loading...

شاهد أيضاً

مجزرة سيريلانكا انتقاما من حادث نيوزيلاندا

صحيفة24 ارتفعت حصيلة التفجيرات التي هزت سريلانكا إلى 310 قتيلا إثر وفاة العديد من الأشخاص …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *