الأربعاء , أبريل 24 2019

المختبر الطبي للمستشفى الاقليمي بشفشاون…تجهيزات متوفرة و خدمات جد متردية

صحيفة24/ياسر الحضري

تساءل عدد من المهتمين بالقطاع الصحي بإقليم شفشاون عن دور المختبر الطبي للمستشفى الاقليمي إن لم يكن قادرا على تلبية حاجيات المرضى خصوصا المعوزين منهم.

و حسب بعض المصادر فإن عددا من المرضى يضطرون للذهاب لبعض مراكز التحاليل الخاصة عندما يفاجؤون بضرورة اجراءها خارج المستشفى لعدم توفرها في الفترة الحالية و هو ما يزيد من حالة السخط  و الاستياء من الخدمات الصحية المتردية المقدمة بإقليم شفشاون.

و قد أكد مجموعة من الاشخاص أن جيوبهم قد استنزفت جراء اضطرارهم لاجراء تحاليل بمراكز خاصة مستغربين في ذات الوقت من الجدوى من إنشاء مركز للتحاليل إن لم يكن قادرا على توفير طلبات ساكنة الاقليم ، كما أكد البعض الآخر أن المريض اللاجئ للمستشفيات العمومية يكون منهكا ماليا بصفة مسبقة فكيف له بمصاريف زائدة أخرى تكون عائقا في استكمال مساره العلاجي؟

و في سباق ذي صلة فقد أشارت بعض المصادر الخاصة ، أن عددا من مرضى الاقليم يضطرون للتوجه صوب المستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط لاجراء بعض التحاليل الغير متوفرة بشفشاون ، إلا أن صدمتهم تكون كبيرة لتعقد المساطر الادارية المعمول بها وطنيا و التي تنص على ضرورة حمل المريض لرسالة تؤكد عدم توفرها هناك و هو ما يوضح حالة التسيب و العبث التي يعيشها القطاع الصحي بشفشاون و الذي يكون المواطن البسيط هو الضحية.

هذا و تتوسم ساكنة الاقليم عامة من المندوب الجديد لوزارة الصحة و الذي لم يمضي على تعيينه سوى أسابيع ،اصلاح هذه الاختلالات خصوصا و أن المختبر الطبي للمستشفى الاقليمي يتوفر على التجهيزات اللازمة و الأطر التقنية المؤهلة لتوفير كل الخدمات اللازمة.  

 

 

 

loading...

شاهد أيضاً

هبة ملكية بتطوان لفائدة الزاوية الحراقية

صحيفة24 أشرفت لجنة ملكية برئاسة محمد سعد الدين السميج، أمس الأحد بتطوان، على تسليم هبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *