fbpx

حملة “زيرو موعد” تنطلق بالمستشفى الإقليمي بالخميسات

صحيفة 24 / ياسين الحاجي

انطلقت، اليوم الخميس (25 أبريل) الجاري، حملة في الجراحة العامة بالمستشفى الإقليمي للخميسات، في إطار البرنامج الوطني الذي يستهدف بالأساس إلى التقليص من مواعيد العمليات الجراحية المبرمجة على مستوى المؤسسات الإستشفائية الجهوية والإقليمية وعلى مستوى الوطني.
وستمتد هذه الحملة طيلة 3 أيام متتالية ابتداء من اليوم، وسيستفيد من هذه العملية العشرات من الأفراد ينتمون لأسر معوزة وتجند طاقم طبي متكامل ينتمون إلى القطاع العام و الخاص للصحة، وتجري هذه العمليات في ظروف جيدة بعد توفير كل المستلزمات الطبية من معدات وأدوات وأدوية.
هذا و حسب ما عاين طاقم الموقع فقد عبأت إدارة المستشفى، في هذا الإطار، الأطقم الطبية والتمريضية والتقنية، والآليات والتجهيزات البيوطبية لتعزيز السلامة الصحية بالمركب الجراحي وقاعات الإنعاش والتخدير، كما وفرت الكميات اللازمة من الأدوية والمستلزمات الطبية.
و قال الدكتور عبد الحميد السامي مدير المركز الإستشفائي الإقليمي للخميسات في تصريح لموقع “صحيفة24”، إن الحملة انطلقت “في ظروف جيدة بعد توفير كل الوسائل الضرورية لهذه الحملة من موارد بشرية طبية وشبه طبية هامة حيث تم تجنيد 8 أطباء و حوالي 30 ممرض بالإضافة إلى الأدوية وغيرها، والجميع واقف على قدم وساق لإنجاح هذه الحملة التي ستخفف العبء على المستشفى”.
وأضاف المتحدث، أن “هذه العملية كذلك ستفتح المجال لمرضى جدد في حاجة إلى عملية جراحية دون انتظار طويل، وكذلك لتجويد الخدمات الجراحية خاصة المستعجلة لمرضى يعانون الفقر ولا بديل لهم غير المؤسسات الصحية العمومية، وباعتبار أن المركز الإستشفائي الإقليمي لا زال يلعب دوره كمستشفى إقليمي في المنطقة هو في حاجة ماسة لمثل هذه الحملات”.
جدير بالذكر أنه خلال هذه الحملة، قام مدير المركز الإستشفائي الإقليمي بالخميسات بزيارة المرضى المستفيدين من الجراحة و اطلع على كل التدابير المتخذة لإنجاح هذه المبادرة، وسبل الوصول إلى تحقيق أهدافها المتمثلة في تقليص الفترة الطويلة للمواعيد الخاصة بالجراحة في أفق إنهائها، وتحسين التكفل بالمرضى بمصالح الجراحة وتجويد التدخلات ما قبل وما بعد العمليات الجراحية، ومن جهة أخرى تحسين الخدمات الاستشفائية المقدمة للمواطن، وتعزيز ثقته في منظومته الصحية الاستشفائية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق